الأربعاء 18 نوفمبر 2020 04:08 م

أهدى الرئيس الإسرائيلي "رؤوفين ريفلين"، وزير خارجية البحرين" عبداللطيف الزياني"، الذي وصل إلى تل أبيب الأربعاء في أول زيارة منذ التوقيع على اتفاق تطبيع العلاقات بين البلدين الشهر الماضي، مؤلفا بالعربية عن حياة النبي (محمد) والصحابة وتفسيرا للقرآن.

وكشف "ريفلين" خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الضيف البحريني بالقدس الأربعاء، أنه سبق له زيارة مصر ولقاء شيخ الأزهر قائلا: "زرت مصر والأزهر والتقيت شيخ الأزهر أحمد الطيب".

وعلى صعيد آخر، اتفق الجانبان على افتتاح إسرائيل سفارة لها بالعاصمة البحرينية المنامة الشهر المقبل، وذلك بعد إعلان البلدين تطبيع العلاقات فيما بينهما في وقت سابق برعاية أمريكية.

وأكدت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية أن وزير الخارجية الإسرائيلي "جابي أشكينازي" سوف يحضر "افتتاح سفارة إسرائيلية في المنامة في الرابع من ديسمبر/ كانون الأول المقبل".

من جانبه، أعرب "الزياني" خلال المؤتمر الصحفي عن تقدير البحرينيين للإسرائيليين.

وقال: "أحمل تقدير الشعب البحريني للشعب الإسرائيلي"، مجددا أنه ينتمي لشعب "يؤمن بالتعايش السلمي واحترام الآخرين".

وأضاف "الزياني"، وفقا لوزارة الخارجية، أن "هذه الزيارة بداية استراتيجية لتعزيز التعاون المشترك بين مملكة البحرين ودولة إسرائيل بما يحقق المصالح المشتركة بينهما، إذ ستسهم هذه الزيارة في إطلاق العديد من مبادرات التعاون في مختلف المجالات، وهي منطلق لزيارات أخرى مرتقبة مستقبلا".

وصادق مجلس الوزراء الإسرائيلي، الأحد الماضي، على الإعلان المشترك حول إقامة علاقات دبلوماسية وسلمية وودية بين إسرائيل والبحرين، وذلك عقب إقراره من قبل الكنيست يوم العاشر من الشهر الجاري.

وفي سبتمبر/أيلول الماضي، اعتبر ملك البحرين "حمد بن عيسى آل خليفة"، أن تطبيع بلاده العلاقات مع إسرائيل "إنجاز تاريخي يساهم في دفع عملية السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".

وأعلنت قوى سياسية ومنظمات عربية، رفضها بشكل واسع التطبيع، معتبرين أنه "طعنة" في ظهر القضية الفلسطينية.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات