الخميس 19 نوفمبر 2020 04:34 م

أكد وزير الخارجية البحريني "عبداللطيف الزياني" افتخاره بقرار التطبيع مع إسرائيل، الذي اتخذه ملك البلاد "حمد بن عيسى آل خليفة"، داعيا الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن" لـ"تفهم الواقع في الشرق الأوسط الذي تغير بشدة خلال السنوات الأخيرة".

وطالب "الزياني"، في مقابلة مع موقع "واللا" العبري، "بايدن" بالتشاور مع دول الخليج، قبل الشروع في إعادة التفاوض مع إيران حول العودة إلى الاتفاق النووي أو إقرار اتفاق جديد.

وأشار "الزياني" إلى أن البحرين تتشاور مع إسرائيل ودول الخليج الأخرى بالشأن الإيراني وأنه يعتقد أنه لدى تولي الرئيس "بايدن" المنصب ستكون هناك مشاورات مع الإدارة الجديدة.

وتابع: "يجب على إدارة بايدن أن تتشاور معنا أن كان اتفاق أو محاولة للتوصل إلى اتفاق مع إيران".

كما قال "الزياني"، خلال المقابلة، إنه فخور جدا بقرار البحريني "حمد بن عيسى آل خليفة" باقامة اتفاق سلام مع إسرائيل، واصفا القرار بالشجاع لافتا إلى أنه يعتقد أن إدارة "بايدن" ستستمر بعملية التطبيع التي بدأها الرئيس "ترامب".

وأضاف: "أطلقنا السلام مع إسرائيل بدعم من الولايات المتحدة، وهذا موضوع الجميع يؤمن به، وليس فقط الشعب البحريني، إنما الشعب الأمريكي، الإدارة وكل العالم يؤمنون أن السلام هو الطريق، هذا ليس موضوع حزبي في الولايات المتحدة، هذا الموضوع يسير مع القيم الأمريكية".

وبخصوص القضية الفلسطينية والعلاقة مع الفلسطينيين قال "الزياني": "لا يوجد أي أزمة بيننا وبين الفلسطينيين".

وتابع: "موقفنا من الموضوع الاسرائيلي- الفلسطيني ثابت.. نحن دائما نطالب بحل الدولتين في حدود 1967 ونطالب كلا الطرفين الجلوس على طاولة المفاوضات والتوصل الى اتفاق متفق عليه أمام الجميع.. نأمل أن ينتهي بحل الدولتين، اتفاق عادل ودولة فلسطينية".

وفي وقت سابق، الأربعاء، وصل "الزياني" إلى إسرائيل، في أول زيارة منذ توقيع اتفاق تطبيع العلاقات.

ووصف ملك البحرين، في سبتمبر/أيلول الماضي، تطبيع بلاده مع إسرائيل بأنه "إنجاز تاريخي"، معتبرا أنه "يساهم في دفع عملية السلام والاستقرار في الشرق الأوسط".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات