الاثنين 23 نوفمبر 2020 09:36 م

أكد مصدر مطلع، عقد مسؤولين سودانيين وإسرائيليين مباحثات ثنائية في الخرطوم، الإثنين، في أول زيارة لوفد إسرائيلي للدولة العربية بعد إعلان البلدين تطبيع علاقتهما الثنائية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

ونقلت وكالة "رويترز "عن المصدر المذكور قوله إن المباحثات بين الجانبين تركزت على الكيفية التي يمكن أن تدعم بها إسرائيل الزراعة والأمن الغذائي وإمدادات المياه والرعاية الصحية في السودان.

ووفق المصدر ذاته، فقد اجتمع الوفد الإسرائيلي أيضا بشكل منفرد مع ممثلين للسفارة الأمريكية في الخرطوم.

 والأسبوع الماضي، قال وزير المخابرات الإسرائيلي "إيلي كوهين" إن وفدا صغيرا سيزور السودان بشكل مبدئي وستكون مهمته مناقشة ملفات أمنية.

وأضاف "كوهين" أن وفدا أكبر سيقوم بزيارة لاحقة لمناقشة التعاون الاقتصادي المحتمل مع الخرطوم وهو ما يطرح بادرة توقيع محتمل على اتفاقيات تعاون.

وقال المصدر المطلع على بعثة الإثنين لـ"رويترز" إن المحادثات لم تتطرق إلى بادرة معاهدة سلام أشمل بين إسرائيل والسودان.

وأشار المصدر إلى أن المتحاورين السودانيين والإسرائيليين كان بينهم "سلسلة من الشخصيات" من القيادة في الخرطوم.

وفي21 أكتوبر/تشرين الأول سافرت مجموعة من المبعوثين الإسرائيليين والأمريكيين إلى الخرطوم للوصول إلى البنود النهائية لإعلان تطبيع العلاقات الذي أصدره قادة البلدين والرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" بعد يومين من ذلك التاريخ.

يذكر أن الحكومة السودانية نفت، في وقت سابق، الإثنين، علمها بزيارة الوفد الإسرائيلي.

  

المصدر | الخليج الجديد + متابعات