الثلاثاء 24 نوفمبر 2020 10:43 ص

نقلت هيئة البث الإسرائيلي، الثلاثاء، عن مصدر سياسي إسرائيلي كبير، قوله إنه رغم الجهود لإقناع السعودية بالانضمام إلى دائرة السلام مع إسرائيل، فإن الطرف السعودي أوضح أن الظروف غير مواتية في هذه المرحلة لتوقيع اتفاق معها في القريب العاجل.

كما نقلت الهيئة عن مصادر دبلوماسية عربية رفيعة القول إن "الرياض معنية بتوسيع التعاون مع إسرائيل بهدف التصدي للتهديد الذي تشكله إيران، غير أنها لا تزال تدرس بحذر مسألة التطبيع مع إسرائيل بسبب مكانة السعودية الخاصة والحساسة في الدول العربية والمسلمة".

ونفى وزير الخاجية السعودي الأمير "فيصل بن فرحان"، الثلاثاء، صحة تقارير إسرائيلية أفادت بأن رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" زار المملكة سراً في اليوم السابق.

وكتب "بن فرحان"، على حسابه الرسمي على "تويتر": "لاحظت أن بعض وسائل الإعلام تناقلت خبرا مفاده أن سمو ولي العهد التقى بمسؤولين إسرائيليين ضمنهم رئيس الوزراء خلال زيارة وزير الخارجية الأمريكي الأخيرة إلى المملكة. الخبر عار عن الصحة تماما ولم يحدث اللقاء المزعوم".

والإثنين، أكد الإعلام الرسمي الإسرائيلي وأحد الوزراء أن "بنيامين نتنياهو" التقى، الأحد، سرا ولي العهد السعودي الأمير "محمد بن سلمان" في مدينة نيوم بالسعودية، غير أن "نتنياهو" امتنع عن نفي الخبر أو تأكيده، وذلك بعد نفي وزير الخارجية السعودي.

بيد أن صحيفة "إسرائيل اليوم" الموالية لـ"نتنياهو" نقلت عن مصدر مطلع قوله؛ إن ولي العهد السعودي وافق على نشر خبر اللقاء بهدف اختبار ردود الفعل في العالم العربي، مشيرة إلى أن هذا اللقاء ليس الأول بين "نتنياهو" و"بن سلمان" وأن لقاءات مماثلة جرت في الماضي.

وتؤكد إسرائيل أن المزيد من الدول العربية تعمل على الدخول في سلام معها، وذلك بعد اتفاقيات وتوافقات لتطبيع العلاقات مع كل من الإمارات والبحرين والسودان خلال الأشهر القليلة الماضية.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ