أفادت مصادر بالرئاسة الجزائرية أن الرئيس "عبدالمجيد تبون" يستجيب للخطة العلاجية في ألمانيا بعد إصابته بـ"كورونا"، مؤكدة تحسن حالته.

ونقلت قناة "العربية" السعودية عن المصادر المذكورة قولها إن حالة "تبون" تتحسن، وهو الآن في فترة النقاهة.

وأشارت المصادر إلى أن الطاقم الطبي يحضر تقريره النهائي تحسبا لعودة الرئيس الجزائري إلى بلاده في وقت لاحق.

 ويخضع "تبون" للعالج في ألمانيا منذ 28 أكتوبر/تشرين الأول بعد التأكد من إصابته وعدد من أعضاء حكومته بالفيروس.

وتعتبر الجزائر إحدى الدول الأفريقية الأكثر تضررا من الوباء، وتشهد ارتفاعا كبيرا في عدد الإصابات.

وحتى الآن، سجلت الجزائر حوالي 76 ألف إصابة بالفيروس، بينها نحو 2300 وفاة.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات