الأربعاء 25 نوفمبر 2020 09:48 ص

توفي "السعيد بوحجة"، رئيس المجلس الشعبي الوطني (الغرفة الرئيسية للبرلمان الجزائري)، فجر الأربعاء، عن عمر ناهز 82 عاما، بعد صراع طويل مع المرض.

ونشر أمين عام حزب "جبهة التحرير الوطني" (حزب الأغلبية)، "أبو الفضل بعجي"، تعزية لعائلة "بوحجة" جاء فيها "تلقيت، بحزن وأسى شديدين، الفاجعة الأليمة التي ألمت بنا جميعا بوفاة المجاهد والمناضل الكبير السعيد بوحجة، تغمده الله برحمته الواسعة".

وقالت مصادر نيابية إن "بوحجة" توفي فجر اليوم في "مستشفى مصطفى باشا" بالعاصمة الجزائر، الذي دخله قبل أيام للعلاج من مرض عضال (لم تذكره).

و"بوحجة" سياسي مخضرم جمع بين المشاركة كمقاتل في الثورة التحريرية ضد الاستعمار الفرنسي (1954-1962) والعمل السياسي في مرحلة الاستقلال ضمن حزب جبهة التحرير الوطني.

وحتى وفاته كان بوحجة نائبا بالمجلس الشعبي الوطني، وعضوا بالمكتب السياسي للحزب.

وفي مايو/أيار 2017، انتخب "بوحجة" رئيسا للمجلس الشعبي الوطني، بعد انتخابات نيابية فاز فيها حزبه، واستمر في هذا المنصف حتى نهاية 2018 عندما تمت الإطاحة به إثر حملة شنتها قيادات في حزبه، انتهت بترأس معاذ بوشارب خلفا له.

المصدر | الأناضول