كشفت وزارة الداخلية القطرية ملابسات إيقاف زورقين تابعين للبحرين، الأربعاء، في مياه الخليج العربي.

وقالت الوزارة عبر حسابها على موقع "تويتر"، إنه في إطار ممارستها لأعمالها ومهامها الاعتيادية داخل المياه القطرية، استوقفت دوريات الإدارة العامة لأمن السواحل والحدود، ظهر اليوم، زورقين بحرينيين، وذلك بعد رصدهما داخل المياه القطرية (5.25 ميل بحري) شمال غرب فشت الديبل دون إخطار مسبق.

وأضافت الوزارة: "بناء عليه قامت الجهات المعنية بالإدارة العامة لأمن السواحل والحدود بالتواصل مع غرفة العمليات بمملكة البحرين من أجل الحصول على تبرير منها لسبب وجود الزورقين في المياه القطرية، ولتعذر ذلك تم الاستفسار من قائد الزورق الذي تم استيقافه".

وأشارت إلى أن قائد الزورق أفاد أنه فقد الاتصال مع قيادته، وأن أجهزته قد تعطلت أثناء قيامهم بتمرين داخل حدود المياه البحرينية، مما تسبب في فقدانه لطريق العودة إلى موقعه.

وأوضحت أن "قائد الزورق البحريني تقدم بطلب إلى دوريات أمن السواحل والحدود القطرية للسماح له وللزورق المرافق له بالعودة إلى منطقته، فتم التنسيق مرة أخرى مع غرفة العمليات بمملكة البحرين وتم السماح لهما بمغادرة المنطقة".

ولفتت الوزارة إلى أن "موقع رصد الزورقين البحرينيين كان معاكساً لموقع التمرين المقام الذي تم الإعلان عنه مسبقاً".

وكانت وزارة الداخلية البحرينية قالت إن 3 دوريات تابعة لأمن السواحل والحدود القطرية استوقفت زورقين بحرينيين، وذلك أثناء مشاركتهما في تمرين "المانع البحري" في شمال فشت الديبل، حيث يحق لهما القيام فيه بالمطاردة الحثيثة.

واعتبرت أن هذا الاستيقاف يعد "تصرفا يتعارض مع الاتفاقية الأمنية الخليجية لدول مجلس التعاون، ومع الاتفاقيات والمعاهدات المتصلة بقانون البحار الدولي".

المصدر | الخليج الجديد + قنا