الاثنين 30 نوفمبر 2020 04:30 ص

شدد مدير المعهد الأمريكي للأمراض المعدية "أنتوني فاوتشي"، الأحد، على ضرورة استعداد الأمريكيين لـ"طفرة كبيرة" في انتشار فيروس كورونا مع عودة ملايين المسافرين إلى ديارهم بعد عطلة عيد الشكر.

وسجّلت الولايات المتحدة 266 ألفًا و74 وفاة جراء الفيروس، وهي البلد الأكثر تضررًا في العالم.

وأصدرت إدارة الرئيس "دونالد ترامب" توجيهات متناقضة فيما يتعلق بوضع الكمامات، والسفر، واحتواء الوباء.

وقال "فاوتشي" لبرنامج "حالة الاتحاد" على محطة "سي إن إن": "من شبه المؤكد أنه سيكون هناك ارتفاع في عدد الإصابات بسبب الأمور المتعلقة بالسفر".

وأضاف: "قد نشهد طفرة كبيرة خلال أسبوعين أو 3 أسابيع، وتابع:“لا نريد تخويف الناس لكن هذا هو الواقع".

وأشار "فاوتشي" إلى اتجاه ينذر بالسوء، مع اقتراب عطلة عيد الميلاد، ومزيد من حركة السفر في نهاية العام.

بدوره قال مدير عام قطاع الصحة العامة "جيروم أدامز" لشبكة "فوكس" الإخبارية الأمريكية: "أريد مصارحة الشعب الأمريكي"، مضيفًا: "ستزداد الأوضاع سوءًا خلال الأسابيع المقبلة".

المصدر | وكالات