الاثنين 30 نوفمبر 2020 09:29 ص

عادت سفينة التنقيب التركية "أوروتش رئيس" إلى ميناء أنطاليا، الإثنين، قادمة من منطقة متنازع عليها بالبحر المتوسط، قبل أقل من أسبوعين من قمة للاتحاد الأوروبي، سينظر التكتل خلالها في العقوبات المحتمل فرضها على أنقرة.

وقالت وسائل إعلام تركية، إن سفينة التنقيب عادت بعد إكمالها عمليات البحث والتنقيب عن الطاقة التي بدأتها في 10 أغسطس/آب الماضي شرقي المتوسط.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، قالت تركيا إن السفينة ستعمل في المنطقة حتى 29 نوفمبر/تشرين الثاني.

وقالت وزارة الطاقة، اليوم الاثنين، إن السفينة أكملت مهمة بدأت في العاشر من أغسطس/آب. 

وأضافت في تغريدة على "تويتر": "سفينتنا التي جمعت 10 آلاف و995 كيلومتراً من البيانات السيزمية ثنائية الأبعاد، عادت إلى ميناء أنطاليا".

وكانت تركيا قد سحبت السفينة من المياه المتنازع عليها، قبل قمة سابقة للاتحاد الأوروبي في أكتوبر/تشرين الأول، لإعطاء فرصة للجهود الدبلوماسية؛ لكنها أعادت إرسالها لاحقاً، بعد ما وصفتها بنتائج غير مرضية من القمة.

المصدر | الخليج الجديد