الاثنين 30 نوفمبر 2020 06:51 م

أدانت البحرين اغتيال العالم الإيراني في مجال الطاقة النووية، "محسن فخري زاده"، داعية إلى تخفيف التوتر، ومنع التصعيد.

وأعربت وزارة الخارجية البحرينية، في بيان، الإثنين عن "إدانتها اغتيال السيد محسن فخري زاده في طهران".

وشدد بيان وزارة الخارجية، على "ضرورة تكاتف جميع الجهود لتخفيف التوتر والحؤول دون التصعيد في المنطقة وحماية الأمن والاستقرار".

وأضافت أنه "نظرا لما تمر به المنطقة فإن مملكة البحرين تدعو جميع الأطراف إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس لتجنب انجراف المنطقة إلى مستويات جديدة من عدم الاستقرار وتهديد السلم".

وبالإضافة إلى البحرين، أدانت كل من الإمارات وقطر وسلطنة عمان اغتيال العالم الإيراني، لتكتمل إدانات كافة دول  الخليج، عدا السعودية.

ومن خارج الخليج، أدان الأردن والنظام السوري وتركيا والعراق اغتيال "زاده".

واغتيل "زاده"، الجمعة الماضي، بعد تفجير استهدف سيارته، قبل أن يتم إطلاق النار عليه؛ ما أدى إلى وفاته و6 من مرافقيه.

واتهمت إيران إسرائيل، بالوقوف وراء اغتيال "فخري زاده"، قبل أن تتوعد برد قاس وصعب، فيما لم تعلق تل أبيب على الاتهامات الإيرانية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات