الاثنين 30 نوفمبر 2020 08:32 م

طالبت 29 منظمة حقوقية ومعارضة للتسلح، الكونجرس الأمريكي بعرقلة صفقة أسلحة للإمارات تشمل صواريخ وطائرات مقاتلة، بقيمة 23 مليار دولار.

جاء ذلك في رسالة حملت توقيع المنظمات السابقة تعارض إتمام الصفقة المذكورة.
 

 

وأعرب "سيث بايندر" من "مشروع الديمقراطية في الشرق الأوسط" الذي تبنى تلك الجهود عن أمله في وقف كامل لهذه المبيعات.

ورأى "بايندر" أنه إذا لم يكن وقف الصفقة ممكنا على المدى القريب، لكنه يرسل إشارة مهمة لإدارة الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن" القادمة فحواها أن هناك منظمات متنوعة تعارض هذه الصفقة.

وتقدم 3 أعضاء من مجلس الشيوخ الأمريكي بمشروع قانون لوقف الصفقة.

وتشمل الصفقة طائرات مسيرة من إنتاج شركة "جنرال أتوميكس"، وطائرات "إف-35" المقاتلة وهي من إنتاج شركة "لوكهيد مارتن"، وكذلك صواريخ تنتجها شركة "رايثيون".

ويمهد مشروع القانون لمواجهة مع الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" قبل أسابيع فقط من مغادرته البيت الأبيض.

وأشار خطاب المنظمات، المقرر إرساله إلى المشرعين وإلى وزارة الخارجية الأمريكية، إلى أن الإمارات طرف في الصراعات في اليمن وليبيا، الأمر الذي من شأنه أن يتسبب في تفاقم الأزمات الإنسانية في هذه البلدان.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات