الاثنين 30 نوفمبر 2020 11:30 م

سمحت سلطنة عُمان، باستئناف منح التأشيرات السياحية للزائرين، وذلك بعد تعليقها بسبب جائحة "كورونا" (كوفيد-19).

واشترط المجلس الأعلى المسؤول عن مكافحة فيروس "كورونا" في البلاد، الإثنين، السماح بإصدار التأشيرات السياحية، بأن يكون قدوم السيّاح في إطار أفواج سياحيّة منظمة من قِبل الفنادق والشركات السياحية.

واستأنفت عُمان الرحلات الجوية الدولية في الأول من أكتوبر/تشرين الأول، ولكن مع السماح فقط بدخول المواطنين والوافدين الذين يحملون إقامة سارية وتأشيرات عمل.

وقرر المجلس، أيضا، استئناف عدد من الأنشطة التجارية والصناعية، من دون إعطاء تفاصيل.

كما قررت إنهاء العمل بقرار تقليص عدد الموظفين الذين يُطلب منهم الحضور إلى مقرات العمل في وحدات الجهاز الإداري للدولة والشخصيات الاعتبارية العامة الأخرى، بدءاً من الأحد المقبل.

وكانت الحكومة قررت في 7 سبتمبر/أيلول الماضي، استئناف الرحلات الجوية الدولية من السلطنة وإليها اعتباراً من مطلع أكتوبر/تشرين الأول.

وفقاً لوكالة الأنباء العمانية الرسمية، آنذاك، فإن القرار جاء في اجتماع للجنة العليا المكلفة ببحثِ آليةِ التعاملِ مع التطورات الناتجةِ عن انتشار فيروس "كورونا"، برئاسة وزير الداخلية "حمود بن فيصل البوسعيدي".

وقالت الوكالة وقتها: "تدارست اللجنة العليا موضوع فتح الحركة الجوّية للرحلات الدولية، وأقرت تاريخ الأول من أكتوبر 2020 موعدًا لذلك".

وحسب قرار اللجنة، ستكون الرحلات مُجَدوَلةً حسب المُعطيات الصحّية للوجهات المُحدّدة، وحسب الاتفاقيات الثنائية مع شركات الطيران الأخرى، بعدما علقت سلطنة عمان جميع الرحلات الجوية، الدولية والداخلية، في 24 مارس/آذار، في مسعى لاحتواء تفشي جائحة "كورونا".

وحتى الإثنين، بلغ مجموع الإصابات بالفيروس في السلطنة 123 ألفا و699 حالة، فيما بلغ عدد المتعافين من المرض 115 ألفا و216 حالة، ووصل عدد الوفيات إلى 1423 حالة.

المصدر | الخليج الجديد