الخميس 3 ديسمبر 2020 04:05 ص

علق المتحدث باسم مجلس الوزراء المصري، المستشار "نادر سعد"، الخميس، على إعلان وزارة الصحة تسجيل أعلى معدل يومي لإصابات كورونا منذ يوليو/تموز الماضي.

وقال "سعد"، إن تخطي إصابات كورونا اليومية لأول مرة حاجز الـ 400 حالة، خلال الموجة الثانية للفيروس، "مؤشر سلبي مقلق".

وأوضح أن نسبة إشغال أسرة الرعاية المركزة في مستشفيات العزل بلغ 52%، ونسبة إشغال أجهزة التنفس الصناعي بلغ 31%.

وشدد "سعد"، على "أن الحذر مطلوب والإجراءات الاحترازية مطلوبة حتى لا ننزلق لموجة ثانية كدول أخرى"، وفقا لصحيفة "الشروق" المصرية الخاصة.

وعن اتخاذ القرار بالإغلاق الجزئي، أشار المتحدث باسم مجلس الوزراء إلى أن "الإغلاق الجزئي له تكلفة وثمن"، قائلا إن لجنة الأزمات تدرس الإجراءات على الأرض قبل اتخاذه.

وحذرت الحكومة المصرية، في وقت سابق، من التراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية، وشددت على تطبيق عقوبات رادعة على المخالفين، كما حذرت وزارة الصحة المصرية من موجة ثانية من الوباء مع بداية فصل الشتاء وانخفاض الحرارة.

والأربعاء، أعلنت وزارة الصحة المصرية تسجيل 421 إصابة جديدة بالفيروس، و28 وفاة، وهي أعلى حصيلة مسجلة منذ يوليو/تموز الماضي.

وقال المتحدث باسم الوزارة "خالد مجاهد" إن إجمالي عدد الإصابات بالفيروس في البلاد بعد الحصيلة الجديدة وصل إلى 116 ألفا و 742، والوفيات إلى 6694.

وقبل أيام، حلت مصر في المركز الـ11 عالميا من حيث وفيات فيروس "كورونا"، بنسبة وفيات من إجمالي عدد المصابين بالفيروس بلغت 5.8%.

ومن حيث إجمالي الإصابات في مصر لكل مليون نسمة (1114 /مليون) جاء ترتيب مصر الـ146، وذلك بالمقارنة مع كل الدول والمناطق على مستوى العالم التي ظهرت بها حالات إصابة حتى الآن.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات