دعا زعيم التيار الصدري "مقتدى الصدر"، الأربعاء، إلى العودة إلى مفهوم البيوت الطائفية، من خلال "ترميم البيت الشيعي"، مطالبا الكتل السياسية الأخرى بالاستجابة له، تحت مزاعم التعدي على الدين والقيم.

وقال "الصدر" في بيان له: "في خضم التعدي الواضح والوقح ضد (الله) ودينه ورسوله وأوليائه من قبل ثلة صبيان لا وعي لهم ولا ورع، تحاول من خلاله تشويه سمعة الثوار والإصلاح والدين والمذهب.. مدعومة من قوى الشر الخارجية، ومن بعض الشخصيات في الداخل".

وتابع "أجد من المصلحة الملحة الإسراع بترميم البيت الشيعي من خلال اجتماعات مكثفة لكتابة ميثاق شرف عقائدي وآخر سياسي نرفع فيه راية لا إله الله.. محمد رسول الله.. علي ولي الله. بمنهج إصلاحي وحدوي نزيه بلا فاسدين ولا تبعيين"، وختم بالقول: "فهل من مجيب؟".  
 

وتأتي دعوة "الصدر"، مع التوجه الشعبي العام في الشارع العراقي لتبني خيار الدولة المدنية ودولة المواطنة، وتجاوز التصنيفات الطائفية التي ضعفت كثيرا، خاصة بعد الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها بغداد ومدن جنوب ووسط العراق.


 

المصدر | الخليج الجديد