قالت مدعية المحكمة الجنائية الدولية، الأربعاء، إنها ستغلق تحقيقا أوليا بشأن مزاعم عن جرائم حرب ارتكبها جنود بريطانيون في العراق.

ولم يصل الملف إلى مستوى التحقيق الكامل، وخلص مكتب "فاتو بنسودا" إلى أن السلطات البريطانية فحصت تلك المزاعم، وفقا لـ "رويترز".

وتم توجيه عدة اتهامات للحكومة البريطانية والجيش البريطاني بالتستر على عمليات قتل المدنيين على أيدي القوات البريطانية في أفغانستان والعراق.

ومن الحالات النادرة التي يتم التحقيق فيها هي حادثة إطلاق جندي بريطاني النار على شرطي عراقي كان يقوم بدورية اعتيادية في البصرة عام 2003.

يشار إلى أن الخارجية البريطانية قالت، في وقت سابق: "لقد تم النظر في جميع المزاعم، التي كانت تحتوي على أدلة، فيما قالت وزارة الدفاع البريطانية إنها رفضت "الادعاء الذي لا أساس له من الصحة بوجود نمط من عمليات التستر".

المصدر | رويترز