الخميس 10 ديسمبر 2020 02:27 م

قال وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف"، الخميس، إن بلاده لا تعارض التوصل إلى اتفاق بين الفلسطينيين والإسرائيليين في حال أراد الفلسطينيون ذلك.

وأضاف في مقابلة مع مجلة "عصر العجائب" الإلكترونية الإيرانية، أنه "مع السياسات التي تنتهجها إسرائيل، فإن هذا النظام سينهار، ولن نعترف بها، ولكن إذا أراد الفلسطينيون التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل، فلا مشكلة لدينا"، وفق "إرم نيوز".

وتابع: "في سياق العلاقات الدولية، من غير المعقول بالنسبة لي أن أعترف بإسرائيل، على الرغم من أنها في عام 1948 أصبحت عضوا في الأمم المتحدة، ولكن في ذلك الوقت أصبحت إيران أيضا عضوا في الأمم المتحدة وكانت ضد إسرائيل، وموقفنا هذا هو موقف واحد ضد الكيان الصهيوني".

وأشار الوزير الإيراني إلى أن "الحل الفلسطيني الوحيد هو حل ديمقراطي مشابه لما حدث في جنوب أفريقيا، إذ قال العنصريون: إنه مع قوة غالبية السود، ستختفي الأقلية البيضاء، بينما لم يحدث هذا في جنوب أفريقيا، ولا يزال البيض يتمتعون بقوة اقتصادية أكبر في ذلك البلد"، في إشارة إلى أنه لا يمكن القضاء على الفلسطينيين تماما، ولا بد من قيام دولتهم.

وتعارض إيران بشدة اتفاقات التطبيع التي عقدتها مع إسرائيل مؤخرا كل من البحرين والإمارات والسودان، كما أنها تعتبر دولة الاحتلال عدوها الأول وتتهمها بتنفيذ عمليات على أراضيها آخرها مقتل عالم الذرة "محسن فخري زاده" قبل نحو أسبوعين.

والمفاوضات بين الإسرائيليين والفلسطينيين متوقفة منذ عام 2014، لأسباب بينها التوسع الاستيطاني.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات