الجمعة 11 ديسمبر 2020 12:59 م

أعلن رئيس الحكومة اللبنانية المكلف "سعد الحريري"، الجمعة، تضامنه مع رئيس حكومة تصريف الأعمال "حسان دياب"، بعد الاتهامات التي وجهت للأخير بـ"الإهمال والتقصير والتسبب بوفاة وإيذاء مئات الأشخاص"، في قضية انفجار مرفأ بيروت.

ونشر "الحريري"، عبر حسابه بموقع "تويتر"، الجمعة، صورا جمعته بـ"دياب"، مؤكدا أن التعدي على الدستور والادعاء على رئاسة الحكومة "أمر مرفوض".

وأضاف: "جئت للوقوف مع رئيس الحكومة والتضامن معه.. السراي الحكومي.."

وتابع في تغريدة منفصلة: "من حق أهالي شهداء مرفأ بيروت معرفة حقيقة من قتل أولادهم أمّا التعدي على الدستور فهو أمر لا يجوز".

وفي 10 أغسطس/آب الماضي، أحالت الحكومة اللبنانية ملفّ انفجار بيروت إلى "المجلس العدلي" برئاسة القاضي "صوان".

والخميس، ادعى المحقق العدلي، على رئيس حكومة تصريف الأعمال "حسان دياب"، وعلى وزير المال السابق "علي حسن خليل" ووزيري الأشغال العامة السابقين "غازي زعيتر" و"يوسف فنيانوسي" بجرم الإهمال والتقصير.

واستقالت الحكومة على خلفية الانفجار لكنها لا تزال تصرف الأعمال لعدم تشكيل حكومة جديدة إلى الآن.

وفي 4 أغسطس/آب 2020، قُتل ما يزيد عن 200 شخص، وأصيب أكثر من 6 آلاف آخرين، فيما شُرد نحو 300 ألف شخص جراء انفجار مرفأ بيروت والمنطقة المحيطة به، بعد اشتعال النيران في كميات كبيرة من مادة نترات الأمونيوم المُخزنة في أحد مستودعات الميناء.

المصدر | الخليج الجديد