نفى وزير الخارجية الباكستاني، "شاه محمود قرشي"، الخميس، وجود أزمة بين إسلام آباد والرياض، أو سداد بلاده قرضا مستحقا للمملكة.

وقال "قرشي" إن باكستان والمملكة "تتمتعان بعلاقات مثالية في الوقت الحالي".

وأشاد "قرشي"، في تصريحات نقلتها "الجزيرة"، بموقف المملكة الداعم لباكستان في الأوقات الصعبة، إضافة إلى إيداعها 3 مليارات دولار في البنك المركزي الباكستاني، للمساعدة في تعديل ميزان المدفوعات.

ويأتي نفي الوزير الباكستاني، ردا على تقرير أوردته "رويترز"، قالت فيه، إن باكستان أرجعت مليار دولار للسعودية، ضمن الدفعة الثانية، من قرض ميسر قيمته 3 مليارات دولار.

ونقلت "رويترز"، عن مسؤول بوزارة المالية الباكستانية، قوله إن بلاده دفعت مليار دولار للسعودية، مشيرا إلى أن هذه الدفعة كانت الثانية، حيث تم إرسال المليار دولار الأولى في الأول من يوليو/تموز الماضي.

وأضاف أن إسلام آباد طلبت قرضا من الصين؛ لمساعدتها على تخفيف ضغوط دفع مليار دولار أخرى إلى الرياض الشهر المقبل.

وكانت السعودية قد منحت باكستان قرضا بقيمة 3 مليارات دولار، وتسهيل ائتماني نفطي بقيمة 3.2 مليار دولار في أواخر عام 2018، وبعد أن طلبت إسلام آباد دعم الرياض بشأن انتهاكات حقوق الإنسان من قبل الهند في إقليم كشمير المتنازع عليه، طالبت الرياض إسلام آباد برد القرض.

المصدر | الخليج الجديد + الجزيرة