الاثنين 21 ديسمبر 2020 08:43 ص

كشف السفير البريطاني المنتهية مهام عمله لدى الكويت "مايكل دافنبورت" أن بلاده تعمل مع الكويت لتأسيس آليات تسهل المشتريات الدفاعية، مشيرا إلى دعم لندن لجهود المصالحة الخليجية.

وقال إن السفيرة الجديدة لبلاده في الكويت ستكون "بليندا لويس" والتي ستصل إلى البلاد مع عائلتها خلال الربيع المقبل.

ولفت "دافنبورت"، في حوار مع صحيفة "الأنباء" الكويتية، إلى دعم بلاده لجهود الدبلوماسية الكويتية ومبادرتها لتحقيق المصالحة الخليجية.

وشدد على أن الوحدة الخليجية ستسهم في تعزيز الأمن والاستقرار الإقليمي.

وفي شأن آخر، كشف عن انخفاض حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 14.6% منذ مارس/آذار الماضي بسبب جائحة كورونا، لافتا إلى وجود أكثر من 150 شركة بريطانية تعمل في الكويت من بينها شركات ذات علامات تجارية عالمية كبرى.

وقال إن إجمالي استثمارات الهيئة العامة للاستثمار الكويتية في المملكة المتحدة يبلغ 35 مليار دولار أمريكي.

وأضاف أن "هناك الكثير من الأشياء التي تدعونا للاحتفاء بعلاقاتنا الثنائية، فالكويت مستثمر رئيسي في المملكة المتحدة، فخلال السنوات الثلاث الماضية استثمرت الهيئة العامة للاستثمار في البنية التحتية لقطاع النقل والنفط والغاز بالإضافة إلى مشاريع التطوير العقاري الرئيسية بما في ذلك مشاريع المساكن بأسعار معقولة".

وعلى صعيد التعاون العسكري بين البلدين، أشار "دافنبورت" إلى تخرج 500 ضابط كويتي من الأكاديميات العسكرية في المملكة المتحدة، فضلا عن وجود 76 عسكريا من القوات البحرية والبرية والجوية البريطانية في الكويت إما على سبيل الإعارة أو في مهمات عملياتية أقصر.

وأعلن السفير أن بريطانيا تعمل مع الكويت لتأسيس آليات تسهل المشتريات الدفاعية.

وأوضح أن من أبرز المستجدات في خطة العمل المشتركة تلك هو الالتزام بإطار جديد للمشتريات الدفاعية والعمل المشترك المتعلق بالتعليم العسكري وعقد مؤتمر في سنة 2021 يتعلق بأمن الطيران بالإضافة إلى التدريب المشترك في مجال الأمن السيبراني والتعاون في مجال التنمية في منطقة القرن الأفريقي والصومال.

وبين أن "هناك علاقات وثيقة جدا بين القوات المسلحة في بريطانيا والكويت، لقد تخرج حوالي 500 ضابط كويتي من الجيش والبحرية وسلاح الجو وخفر السواحل من الأكاديميات العسكرية لإعداد الضباط في ساندهرست ودارموث وكرانويل في المملكة المتحدة".

كما تدعم المملكة المتحدة، وفق السفير، "بشكل كامل كلية مبارك العبدالله للقيادة والأركان المشتركة حيث يوجد تعاون بين أكاديمية الدفاع البريطانية وكلية مبارك العبدالله للقيادة والأركان المشتركة من أجل تمكين ضابط كويتي من الانضمام للهيئة التدريسية في كلية القيادة والأركان للأسلحة المشتركة في بريطانيا".

وتوقع السفير التوقيع "في 2021 على اتفاقية تعاون في مجال التعليم العسكري بين كلية مبارك العبدالله للقيادة والأركان المشتركة وأكاديمية الدفاع البريطانية".

وكشف أن هناك 76 عسكريا من القوات البحرية والبرية والجوية البريطانية في الكويت، وهم متواجدون بالكويت إما بشكل دائم على سبيل الإعارة أو في مهمات عملياتية أقصر.

وبخصوص القضية الفلسطينية، أشار إلى أن بلاده تحث إسرائيل على الوقف الفوري لبناء المستوطنات، فهي كيانات غير قانونية بموجب القانون الدولي، وتضر بجهود إعادة بناء الثقة بينها وبين الفلسطينيين، موضحا أنه لا بديل عن المحادثات المباشرة بين الإسرائيليين والفلسطينيين لتحقيق حل الدولتين والسلام الدائم في الشرق الأوسط.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات