الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 04:30 م

تستضيف العاصمة المصرية القاهرة، الثلاثاء، اجتماعا مع وفد يمثل قبائل من الجنوب الليبي.

ومن المقرر أن يلتقي الوفد، الذي يضم 75 شخصية ليبية، مع اللجنة الوطنية المصرية المعنية بالأزمة الليبية.

وقال رئيس المجلس الأعلى لمشايخ وأعيان قبائل التبو، "علي بركة"، إن الاجتماع سيبحث سبل لم شمل الليبيين، ورفض التدخلات العسكرية الخارجية، وتوحيد القرار الليبي، ودعم المصالحة الوطنية الشاملة.

وأضاف "بركة" الموالي للجنرال "خليفة حفتر" المدعوم من مصر والإمارات، أنه سيتم عرض هذه الرؤية على الرئيس المصري "عبدالفتاح السيسي"، خلال اللقاء معه ضمن برنامج الزيارة إلى مصر.

ومن المقرر أن تستمع اللجنة المصرية إلى مطالب الوفد لدراستها، بالإضافة إلى دفع العملية السياسية في ليبيا وتشكيل لجنة للتواصل مع الجنوب الليبي، وفق صحف مصرية.

والأسبوع الماضي، بحث رئيس المخابرات العامة المصرية اللواء "عباس كامل"، مع "حفتر"، في بنغازي، شرقي ليبيا، تعزيز التعاون الأمني والعسكري بين الجانبين.

ويأتي اللقاء المصري مع وفد الجنوب الليبي، ردا على زيارة وفد مكون من زعماء القبائل الرئيسية في الجنوب إلى العاصمة التركية أنقرة في 4 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

وتدعم تركيا حكومة "الوفاق" الليبية المعترف بها دوليا، ومقرها طرابلس، في مواجهة الجنرال "خليفة حفتر"، المدعوم من مصر والإمارات وفرنسا، ومقره طبرق شرقي البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات