الثلاثاء 22 ديسمبر 2020 02:37 م

أثارت صورة لتلاميذ يبحثون عن طعام بين النفايات في اليمن، موجة غضب على صفحات التواصل الاجتماعي، وسط مناشدات بإطلاق مبادرات إنسانية لتوفير وجبة فطور بسيطة للطلاب والطالبات المحتاجين بالتنسيق مع إدارة المدارس.

الناشط اليمني "وضاح الرويشان" نشر الصورة عبر حسابه الرسمي على "فيسبوك" وعلق عليها قائلا إن طفلا في السابعة صباحا؛ يقوم بمهمة التفتيش عما يمكن أكله من بقايا طعام في النفايات، بينما تقوم أخته بمراقبة الشارع خجلًا ومخافة أن يجدهما أحد الزملاء وهما يبحثان في كومة النفايات.

ولفت إلى أن، هذه الصورة التي التقطها صديقه تجسد معاناة آلاف الطلبة بسبب الأوضاع التي آل إليها اليمن جراء الحرب، وطالب بتقديم يد العون لإشباع "جوع طلاب العلم".

وناشد "الرويشان" فاعلي الخير  بدعم "طلبة المدارس قبل كل شيء"، مطالبا بإعلان المبادرات، "نظموا النزولات للمدارس، اجمعوا التبرعات وأشبعوا جوعهم"، مختتما تدوينته بوسم "#أشبعوا_جوع_طلاب_العلم".

 

رواد التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع الصورة التي نشرها "الرويشان"، فعلق الكاتب اليمني "عبدالجليل الحقب"، قائلًا "لماذا لانطالب بعودة الحكومة للعمل مستقبلا بالنظام الذي كان معمولا به في الجنوب فيما يتعلق بتوفير التغذية اليومية لطلاب المدارس؟".

وأضاف: "الجهود الفردية مهما كانت كبيرة ونبيلة لايمكن أن تسد جزءا بسيطا من الفراغ الذي يخلفه غياب الدولة حيث يجب أن تحضر".

 


 

 

وحذرت منظمة اليونسيف في وقت سابق من تفشي ظاهرة التسرب من التعليم بين الأطفال اليمنيين نظرا إلى تدهور الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

وأشارت في تقرير لها إلى أن هناك أكثر من مليوني طفل خارج المدراس و3.7 مليون طفل آخر معرضون لخطر التسرب.

المصدر | الخليج الجديد