الخميس 24 ديسمبر 2020 03:24 م

كشف موقع "أكسيوس" الأمريكي عن مكانين تخطط الولايات المتحدة لنقل محتمل لسفارتها بالعراق إليهما، بعد تعدد الهجمات التي تستهدف المنطقة الخضراء في العاصمة بغداد، والتي تضم مقر السفارة الأصلي.

ونقل الموقع عن مصادر قولها إن واشنطن تدرس نقل السفارة من بغداد إلى أربيل، في إقليم كردستان العراق، أو نقل السفير الأمريكي "ماثيو تولر" إلى قاعدة عين الأسد الجوية، غربي العراق، ليمارس مهامه من داخلها.

وكشف الموقع في تقرير، الأربعاء، أن واشنطن تدرس إغلاق سفارتها في بغداد إثر الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء.

ونقل الموقع عن مصدرين قال إنهما على اطلاع بالأمر قولهما إن "الولايات المتحدة تدرس إغلاق سفارتها في بغداد على نحو سريع إثر سلسلة الهجمات الصاروخية على المنطقة الخضراء في العراق من قبل الميليشيات المدعومة من إيران".

وبحسب المصدر، فإن هذه الخطوة، من بين عدة خيارات قيد الدراسة، يمكن أن تكون مقدمة للانتقام من إيران، التي وصفها الرئيس ترامب ووزير الخارجية مايك بومبيو بأنها "دولة راعية للإرهاب".

والأحد الماضي، تعرضت السفارة الأمريكية ببغداد إلى هجوم صاروخي بالكاتيوشا، وتصدى نظام الدفاع الجوي الخاص بالسفارة إلى تلك الصواريخ، لكن أضرارا لحقت بمبناها.

وفي وقت سابق، الأربعاء، اتهم الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" إيران بتنفيذ الهجوم على السفارة الأمريكية، متوعدا طهران بدفع ثمن باهظ إذا قتل أي أمريكي في العراق، وهو الاتهام الذي أيدته القيادة المركزية للجيش الأمريكي، وقالت إن هجوم الأحد كان الأكبر على المنطقة الخضراء، منذ عام 2010.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات