الخميس 24 ديسمبر 2020 10:00 م

استبعدت وكالة "بلومبرج" الأمريكية أن تؤدي خطوة الجيش المصري بطرح أسهم بعض شركاته أمام القطاع الخاص في البورصة، إلى تقليل سطوته على الحياة الاقتصادية في البلاد، بعد أن تحول إلى "مملكة اقتصادية" تهيمن على كيان الدولة، معتبرة أن الجيش بات يستهدف الوصول إلى الثروة المملوكة للقطاع الخاص.

وقالت الوكالة في تقرير لها إنه "من أجل الإقدام على هذه الخطوة، فإن الجيش سيضطر لنشر تقييمات الشركات المعنية أمام العامة، وقد ظلت العلاقات المالية للمؤسسة العسكرية في مصر بعيدا عن أعين الرأي العام بحجة أنها قد تهدد الأمن القومي".

وأضافت: "على الرغم من أن الإفصاحات العامة مطلوبة من أجل بيع الأسهم في البورصة، فإن الجيش يميل إلى وضع استثناءات للقواعد من أجل مصالحه وأعماله. لكن إن فعل الجيش ذلك في البورصة المصرية، فمن شأنه أن يضر بنزاهة التعاملات".

وتابع التقرير: "لكن، يبدو أن الجيش توصل إلى درجة ما من التسامح مع الشفافية، مقابل الوصول إلى رأس المال من خلال بيع الأسهم.. وستتمكن مؤسسة الخدمة الوطنية، التابعة لوزارة الدفاع المصرية، من جمع رأس المال عن طريق السوق الخاصة، وذلك من أجل تغذية استثماراتها وتوسيعها، بدلا من الاعتماد على التدفق النقدي والقروض من البنوك الحكومية".

وأشار التقرير إلى أن بيع أسهم الشركات، سيمنح الجيش حق الوصول إلى الثروة المملوكة للقطاع الخاص، مضيفا أن "سيطرة الدولة على عملية الإنتاج وتوزيع الثروة لن يسمح فقط للحكومة بشراء الولاء فحسب، وإنما سيمنع ظهور منافسة".

واختتم تقرير "بلومبرج" قائلا، إنه في حالة ما إذا أرادت مصر التحول إلى اقتصاد يعتمد على القطاع الخاص، يجب أن تكون الشركات الخاصة قادرة على إنتاج وتوزيع الثروة بشكل مستقل.

وكان المدير التنفيذي لصندوق مصر السيادي، "أيمن سليمان"، قد أعلن أن الصندوق يدرس بيع ثلاث شركات تابعة لوزارة الدفاع لمستثمري القطاع الخاص، وقد جاء الإعلان بعد طرح اثنتين من الشركات المملوكة للقوات المسلحة في البورصة المصرية، هما "صافي" للمياه المعبأة، و"الوطنية للبترول".

يذكر أن الرئيس المصري، "عبدالفتاح السيسي"، قد أعطى الضوء الأخضر لفتح الباب أمام هذه الخطوة في نوفمبر/تشرين الثاني 2019، عندما دعا لطرح بعض شركات الجيش في سوق الأسهم المصرية.

وقال "السيسي"، آنذاك، في كلمة أذاعها التليفزيون المصري: "الشركات التابعة للقوات المسلحة يجب أن تدخل البورصة ويصبح هناك فرصة للمصريين لامتلاك أسهم في هذه الشركات".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات