شن حزب "الإصلاح" اليمني هجوما لاذعا على الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني "حسن نصرالله"، بعد هجوم الأخير عليه، بسبب قتاله الحوثيين المدعومين من إيران.

واعتبر الحزب، في رسالة إلى "نصرالله"، أنه "يقاتل من أجل استقلال اليمن"، واصفا أمين "حزب الله" بأنه قتل أطفال ونساء سوريا.

وقال رئيس الدائرة الإعلامية للحزب، "علي الجرادي"، عبر حسابه بـ"تويتر": "إلى حسن نصرالله.. حزب الإصلاح يدافع عن استقلال بلاده، ورفضا أن تحكمها ميليشيات طائفية من ذلك النوع الذي أرسلته لقتل أطفال ونساء سوريا".

وأضاف القيادي في حزب "الإصلاح" اليمني أن "التحرر والممانعة يبدأ من تحرير أوطاننا من ميليشيات طائفية تحركها الملالي الفارسية".

وكان "نصرالله" قد هاجم حزب "الإصلاح"، في مقابلة مع قناة "الميادين"، المقربة من إيران، قائلا: "في الوقت الذي تعتقل السعودية قيادات حماس في السجون، حزب الإصلاح في اليمن يقاتل في جبهة السعودي والإماراتي تحت راية الأمريكي".

و"الإصلاح" اليمني محسوب على جماعة "الإخوان المسلمون" هناك، ونفى أكثر من مرة علاقته بالتنظيم الدولي.

ويتمتع الحزب بعلاقة جيدة مع السعودية، بينما تتعامل معه الإمارات بتحفظ.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات