أعلن التحالف العربي في اليمن (تقوده السعودية)، في بيان، عن تعرض قصر المعاشيق في العاصمة المؤقتة عدن، جنوبي البلاد، لهجوم بواسطة طائرة مسيرة "درون" مفخخة.

وقال المتحدث باسم التحالف، العميد الركن "تركي المالكي"، إن قوات التحالف: "تمكنت مساء الأربعاء -ولله الحمد- من تدمير وإسقاط طائرة دون طيار مفخخة أطلقتها الميليشيا الحوثية الإرهابية في محاولة لاستهداف قصر المعاشيق في العاصمة المؤقتة (عدن)".

وجاء الهجوم على قصر "المعاشيق"، بعد توجه الحكومة اليمنية الجديدة إليه، إثر الهجوم الدموي الذي استهدف مطار عدن، وأوقع أكثر من 130 قتيلا وجريحا.

واتهم "المالكي"، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية "واس"، جماعة "الحوثي" بالمسؤولية عن هجوم مطار عدن الدولي، وكذلك هجوم المعاشيق.

وأضاف: "هذه الأعمال الإرهابية لا تستهدف الحكومة اليمنية وإنما تستهدف آمال وتطلعات أبناء اليمن الشقيق قبل محاولتهم اغتيال أعضاء الحكومة اليمنية ومحاولة إفشال اتفاق الرياض الذي اتخذه اليمنيون الطريق لتوحيد الصف وعودة الحياة الطبيعية وكذلك الأمن والاستقرار والوصول إلى حل سياسي شامل في اليمن".

واستهدفت تفجيرات مطار عدن، الأربعاء، بالتزامن مع وصول طائرة تقل أعضاء الحكومة الجديدة، دون أن تعلن أية جهة مسؤوليتها عن الهجوم على مطار العاصمة اليمنية المؤقتة.

ويشهد اليمن منذ 6 سنوات حربا بين القوات الحكومية المدعومة بتحالف تقوده السعودية، وجماعة "الحوثي" المدعومة من إيران والمسيطرة على العاصمة صنعاء.

المصدر | الخليج الجديد + واس