الخميس 31 ديسمبر 2020 08:06 م

سلمت نيابة قصر النيل (وسط القاهرة) الجزئية، جثة المخرج السوري "حاتم علي"، إلى السفارة السورية عقب الانتهاء من تشريح الجثمان وإعداد تقرير الطب الشرعي.

 تشريح الجثة جاء بناء على رغبة القنصل السورى وأسرة المخرج لبيان وجود شبهة جنائية من عدمه.

وتبين من التحقيقات الأولية، أن الوفاة حدثت نتيجة أزمة قلبية، ولا شبهة جنائية حول الوفاة.

وقررت النيابة التصريح دفن جثة "حاتم علي"، بعد صدور تقرير الطب الشرعي، وذلك عقب تشريح جثة المخرج السوري.

وأمرت النيابة العامة، بالتحفظ على كاميرات المراقبة الخاصة بالفندق الذي كان يقيم به الراحل، واستمعت لأقوال العاملين في الفندق.

الفنان "سامر المصري" نشر صورا له مع نجل المخرج الراحل وكتب عليهم: "أثناء مراسيم نقل جثمان الراحل حاتم علي من القاهرة إلى دمشق الحبيبة.. من خلف ما مات.. عمرو حاتم علي".

وبحسب نعوة تم تداولها على "فيسبوك"، سيشيع جثمان المخرج السوري، عقب صلاة الجمعة، من مشفى الشامي بدمشق.

ورحل المخرج البارز عن عمر ناهز 58 عامًا، فيما ذكرت وسائل إعلام أن وفاته جاءت نتيجة تعرضه لأزمة قلبية.

وكان آخر ظهور لـ"حاتم" ما نشرته الناقدة الفلسطينية "علا الشيخ"، الثلاثاء، وهي صورة للمخرج الراحل، عبر حسابها على "فيسبوك" تزامنًا مع إعلان وفاته، وكانت تلك الصورة من داخل فندق إقامته في منطقة الزمالك وسط القاهرة.

وكان آخر ما أخرجه الراحل مسلسل "أهو ده اللي صار" الذي عُرض في 2019، بينما أخرج قبله مسلسل "كأنه إمبارح" وعرض في 2018.
 

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات