الثلاثاء 5 يناير 2021 09:01 ص

استدعت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، الثلاثاء، السفير الإيراني لدى سول "سعيد بادامشي شابستاري"؛ احتجاجا على احتجاز ناقلة نفط واعتقال طاقمها، وذلك قبل تداول أنباء عن اقتحام الحرس الثوري للسفينة وإجبارها على التوجه لإيران.

واحتجزت القوات البحرية الإيرانية، الناقلة التي كانت ترفع علم كوريا الجنوبية، بدعوى انتهاكها القوانين البيئية، حيث كانت تحمل 7 آلاف و200 طن من الإيثانول.

وطالب مدير دائرة شؤون أفريقيا والشرق الأوسط بالخارجية الكورية الجنوبية "كو كيونغ سوك"، السفير الإيراني، بالإفراج عن ناقلة النفط في أقرب وقت، بحسب الوكالة الكورية الرسمية "يونهاب".

من جانبه، أكد "شابستاري" أن "جميع البحارة بأمان"، دون تحديد موعد الإفراج عن ناقلة النفط.

ويضم طاقم الناقلة مواطنين من كوريا، وإندونيسيا، وفيتنام، وميانمار.

وجراء الخطوة الإيرانية، الإثنين، أعلنت كوريا الجنوبية، إرسال وحدة مكافحة القرصنة إلى المياه القريبة من مضيق هرمز.

وسبق لبحرية الحرس الثوري الإيراني أن اعترضت أو أوقفت سفنا كانت تعبر مياه الخليج، منها الناقلة "ستينا امبيرو" التي كانت ترفع علم المملكة المتحدة في يوليو/تموز 2019، قبل أن تفرج عنها بعد نحو شهرين.
 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات