الأربعاء 6 يناير 2021 09:37 م

أكد الرئيس الأمريكي المنتخب "جو بايدن" أن ما يجري (من اقتحام لمبنى الكونجرس) هو اعتداء على الديمقراطية الأمريكية، واصفا ما جرى بهجوم على أبرز رموز القدسية في أمريكا.

وقال: "ما يجري فوضى ستنتهي إلى تمرد، ما جرى ليس مظاهرة بل شكل من أشكال التمرد "، داعيا الرئيس "دونالد ترامب" للخروج والدعوة لإنهاء الفوضى.

من جانبه، أكد نائب الرئيس الأمريكي "مايك بنس" أنه لن يتم التسامح مع الاعتداء على مبنى الكونجرس، قائلا: " يجب وقف العنف والدمار الذي يحدث في مبنى الكونجرس وعلى أي شخص معني احترام ضباط إنفاذ القانون ومغادرة المبنى فورا".

في غضون ذلك؛ قالت المتحدثة باسم البيت الأبيض إن الرئيس "ترامب" أمر بإرسال الحرس الوطني وقوات الحماية الفيدرالية الخاصة إلى مقر الكونجرس، بينما أرسل حاكم فيرجينيا الحرس الوطني و200 من شرطة الولاية إلى واشنطن للمساعدة في ضبط الأمن.

واضطر الكونجرس، مساء الأربعاء، إلى وقف جلسته الخاصة بالمصادقة على فوز الديمقراطي "بايدن" بشكل طارئ بعدما اقتحم متظاهرون مؤيدون لـ"ترامب" الطوق الأمني ودخلوا مبنى الكابيتول بعد مواجهات مع الشرطة.

وذكرت شرطة الكونجرس أنه جرى اختراق المبنى وصدرت أوامر بإغلاق مجلسي الشيوخ والنواب.

وبعد أن قرر مجلس النواب استئناف الجلسة، طلبت شرطة الكونجرس من النواب استخدام أقنعة الغاز من تحت مقاعدهم، بعد أن ألقت غازا مسيلا للدموع على مقتحمي مبنى الكونجرس، ثم رافقت أعضاء مجلس النواب خارج القاعة للمغادرة.

وقال شاهد من "رويترز" داخل مجلس النواب إن شرطة الكونجرس طلبت من الصحفيين بالداخل الاستلقاء على الأرض.

وكان نواب جمهوريون اعترضوا، الأربعاء، على إقرار الكونجرس الأمريكي فوز "بايدن" على "ترامب" بولاية أريزونا في انتخابات الرئاسة التي أجريت في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، في خطوة من المتوقع أن يبطلها مجلسا النواب والشيوخ بكامل هيئتيهما.

ويناقش كلا المجلسين الاعتراض قبل التصويت على قبوله أو رفضه.

وفي كلمة له، قال زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ إن "الديمقراطية الأمريكية في خطر، وواجب مجلس الشيوخ إنهاء حالة الانقسام"، مشددا على ضرورة احترام القانون الأمريكي.

بدوره، قال زعيم الأقلية الديمقراطية إن "العالم ينظر إلى الديمقراطية الأمريكية، وعلينا الدفاع عن دستور الولايات المتحدة".

وتجمع عشرات الآلاف من أنصار "ترامب" في محيط البيت الأبيض بمظاهرة حاشدة، مطالبين بمراجعة نتائج انتخابات الرئاسة التي فاز فيها المرشح الديمقراطي "جو بايدن".

واحتشد المتظاهرون في "مسيرة إنقاذ أمريكا" في حديقة "إيليبس" جنوبي البيت الأبيض، ثم توجهوا إلى مبنى الكونجرس بالتزامن مع عقد مجلسي النواب والشيوخ جلسة مشتركة للمصادقة على نتائج التصويت في انتخابات الرئاسة.

المصدر | الخليج الجديد