الثلاثاء 12 يناير 2021 03:15 ص

التقى الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته "دونالد ترامب"، ونائبه "مايك بنس"، مساء الإثنين، في المكتب البيضاوي بالبيت الأبيض، بحسب ما أفاد مسؤول أمريكي.

وقال المسؤول، إنّ الرجلين اللذين لم يتحادثا منذ أعمال العنف التي شهدها الكونجرس، الأربعاء "أجريا محادثة جيّدة"، في وقت يضغط فيه الديموقراطيون على "بنس" لعزل "ترامب" بدعوى عدم الأهلية.

وأضاف أنّ "ترامب" لا يعتزم الاستقالة قبل انتهاء ولايته في 20 يناير/كانون الثاني الجاري، في حين أنّ "بنس" لا يعتزم من جهته تنحية الرئيس بموجب التعديل الـ25 للدستور، الذي يجيز لنائب الرئيس بالاتفاق مع أغلبية أعضاء الحكومة تنحية الرئيس، إذا ما ارتأوا أنّه "غير قادر على تحمّل أعباء منصبه".

ووفقاً للمسؤول نفسه، فإنّ "ترامب" و"بنس" جدّدا التأكيد على أنّ "أولئك الذين انتهكوا القانون واقتحموا الكابيتول الأسبوع الماضي، لا يمثّلون حركة (أميركا أولاً) التي يدعمها 75 مليون أمريكي"، مشيراً إلى أنّهما "تعهّدا مواصلة عملهما في سبيل البلاد حتى نهاية ولايتهما".

وعلى الرّغم من الضغوط التي مارسها عليه "ترامب"، فقد أعلن "بنس"، في رسالة الأربعاء، أنّه لن يعرقل عملية المصادقة على نتائج الانتخابات الرئاسية في الكونجرس، في موقف أثار حفيظة الرئيس وأنصاره الذين اقتحموا الكابيتول احتجاجاً.

وفي حين كانت جموع من أنصار "ترامب" تقتحم الكابيتول، كان "ترامب" يكتب على "تويتر" أنّ "مايك بنس لم يمتلك الشجاعة لفعل ما كان ينبغي عليه أن يفعله لحماية بلدنا ودستورنا".

وأظهرت مقاطع فيديو انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، حشداً صغيراً من أنصار "ترامب"، واقفاً أمام الكابيتول، هاتفاً "أشنقوا مايك بنس"، في حين أطلق آخرون ممن اقتحموا الكونجرس هتافات ضدّ نائب الرئيس من بينها أنّه "جبان"، وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز".

المصدر | فرانس برس