الأربعاء 13 يناير 2021 03:58 ص

شنت طائرات يرجح أنها إسرائيلية، قصفا ليل الثلاثاء الأربعاء، على مدينتي دير الزور والبوكمال، شرقي سوريا، قبل أن يعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان مقتل 16 في القصف.

وأفادت الوكالة العربية  للأنباء (سانا) التابعة لنظام "بشار الأسد" في سوريا، الأربعاء، أن عدواناً إسرائيلياً استهدف مناطق في دير الزور والبوكمال.

ونقلت الوكالة عن مصدر عسكري (لم تكشف هويته)، أنه "في تمام الساعة 01:10 من فجر اليوم قام العدو الإسرائيلي بعدوان جوي على مدينة دير الزور ومنطقة البوكمال".

وأضاف المصدر: "يتم حالياً تدقيق نتائج العدوان".

 

من جانبه، أعلن المرصد السوري، مقتل 5 جنود سوريين و11 عنصراً من فصائل متحالفة مع النظام في الغارات الإسرائيلية.

ولفت المرصد، إلى أن القصف استهدف مستودعات عياش، ومعسكر الصاعقة عند أطراف مدينة دير الزور، ومستودعات ومقرات في بادتي البوكمال والميادين،

وأضاف أن القصف استهدف مواقع تابعة لميليشات الحرس الثوري الإيراني و"وحزب الله" اللبناني و"فاطميون"، التي تتخذها مركزاً للتدريب وإعداد المقاتلين.

وكثّفت إسرائيل في الأعوام الأخيرة وتيرة قصفها في سوريا، مستهدفة بشكل أساسي مواقع للجيش السوري وأهدافاً إيرانية وأخرى لحزب الله.

ونادراً ما تؤكد إسرائيل تنفيذ هذه الضربات، إلا أنها تكرّر أنها ستواصل تصدّيها لما تصفه بمحاولات إيران الرامية إلى ترسيخ وجودها العسكري في سوريا.

وتشهد سوريا نزاعاً دامياً منذ العام 2011 تسبّب بمقتل أكثر من 500 ألف شخص، وألحق دماراً هائلاً بالبنى التحتية، وأدى إلى نزوح وتشريد ملايين السكان داخل البلاد وخارجها.

المصدر | الخليج الجديد