الأربعاء 13 يناير 2021 02:31 ص

أوقفت شركة طيران الإمارات، قائد طائرة تونسي، عن العمل، عقب رفضه قيادة رحلة متجهة إلى إسرائيل.

وكتب الكابتن "منعم صاحب الطابع"، على صفحته في موقع "فيسبوك": "تم تجميد نشاطي كقائد طائرة في طيران الإمارات، بسبب رفضي المشاركة في رحلة إلى تل أبيب.. الله فقط من يرعاني، لست نادما".

وبسبب هذه التدوينة، تعرض الطيار التونسي لضغوط كبيرة، دفعته لإغلاق حسابه على موقع "فيسبوك".

وينتظر "صاحب الطابع"، مثوله أمام لجنة التأديب.

ولم يصدر عن الشركة الإماراتية أي تعليق حول ما ذكره الطيار التونسي.

من جانبهم، أشاد عدد كبير من التونسيين بموقفه المناهض للتطبيع، حيث دوّنت النائب عن حركة النهضة "حياة العمري"، بالقول: "موقف منبع فخر واعتزاز".

وتحت عنوان "التطبيع مرة أخرى"، كتب القيادي في حزب تحيا تونس "مهدي عبدالجواد": "سيبتهج الكثيرون للخطوة الشجاعة للقبطان التونسي، صحيح لأن ما أتاه دليل حي على منزلة قضية فلسطين في وجدان التونسيين، لكنه عمليا سيقع تحت طائلة تتبعات قد تقود إلى فقدانه عمله".

وأضاف مستشار رئيس الحكومة السابق "قيس العرقوبي": "رغم محاولات أشباه الرجال التطبيع مع الكيان المحتل، فإن المروءة والنبل والرجولة أبدا لم ولن تنقطع، ولعلّنا أمام أحد الأمثلة الكثيرة، والحمد لله".

كما أعرب القيادي في حركة "حماس" الفلسطينية "سامي أبوزهري"، عن تضامن حركته مع "صاحب الطابع"، وقال إن "سلوك السلطات الإماراتية المدان لن يفلح في دفع الأمة للتخلي عن قضية فلسطين أو التطبيع مع الاحتلال".

وكانت الامارات أول دولة تعلن عن التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، في موجة شملت حتى اليوم، البحرين والسودان والمغرب.

وفي وقت سابق، رفضت تونس ركوبها قطار التطبيع العربي، مؤكدة تمسكها بحقوق الشعب الفلسطيني.

المصدر | الخليج الجديد