الأربعاء 13 يناير 2021 05:16 م

كشف موقع "أكسيوس" أن قادة الحزب الجمهوري يريدون التخلص من الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" للأبد، ولكنهم مختلفون حول الطريقة المناسبة، بمحاكمته أو بتجاهله وتركه يتلاشى ببطء.

وأشار الموقع إلى أن التصويت الذي سيجرى في مجلس النواب على محاكة "ترامب" قد يجعله أول رئيس يحاكم مرتين في تاريخ الولايات المتحدة.

وبدأ مجلس النواب الأمريكي الأربعاء، مناقشة تشريع لمساءلة "ترامب" للمرة الثانية خلال فترة حكمه.

ومن المقرر أن يصوت المجلس أولا على تحديد القواعد الخاصة بالنقاش، وإذا تمت الموافقة عليها مثلما هو متوقع فسيمهد ذلك الطريق أمام تصويت في وقت لاحق اليوم على إقرار بند للمساءلة يتهم "ترامب" بالتحريض على التمرد في خطاب ألقاه الأسبوع الماضي.

ونقل موقع "أكسيوس" عن مصادر قولها؛ إنه من المرجح عدم تصويت زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ لإدانة "ترامب"، وهو ضوء أخضر لبقية أعضاء مجلس الشيوخ باتباعه.

أما زعيم الجمهوريين في مجلس النواب "كيفن ماكارثي" فيحب عالما بدون "ترامب" لكنه لا يريد طعنه مخلفا بصمات بعد الجريمة، وفق الموقع.

وبحسب "أكسيوس"؛ فإن "هذه المدرسة تريد أن تترك ترامب يدمر نفسه بدون قتال داخل الحزب حول آثامه والحكم عليه، ويخشى أصحاب هذا النهج من تحويل ترامب بعد المحاكمة الثانية إلى مسيح وهذه حماقة، إلا أن محاولات ماكارثي لترك ترامب يضر بنفسه انهارت في ظل تزايد السخط ضد الرئيس الذي لم يظهر ولا ذرة ندم حول أحداث الكونجرس".

ودلل الموقع أيضا على حديثه بأن الجمهوريين يريدون التخلص من "ترامب"، بالبيان الذي أصدرته عضوة مجلس النواب الجمهورية "ليز تشيني"، والتي اتهمت في بيان "ترامب" بأن دعمه وتحريضه للغوغاء الذين احتلوا مبنى الكابيتول يوم الأربعاء الماضي يعتبر خيانة عظمى للقسم والدستور و"سأصوت لمحاكمة الرئيس".

وأعدّت الأغلبية الديموقراطية في مجلس النواب قراراً اتّهامياً بحقّ "ترامب" يحمّله المسؤولية عن أعمال العنف التي حصلت في الكابيتول في 6 يناير/كانون الثاني الجاري، حين اقتحم أنصار للملياردير الجمهوري حرم الكونجرس وعاثوا فيه خراباً وعنفاً في أعمال شغب، أوقعت 5 قتلى وصدمت الولايات المتّحدة والعالم بأسره.

وكان "ترامب" حضّ أنصاره خلال تظاهرة نظّمها الأربعاء الماضي، قرب البيت الأبيض على "السير" إلى الكابيتول و"القتال" لمنع الكونجرس من المصادقة على فوز منافسه "بايدن" في الانتخابات الرئاسية.

وهذه الدعوة سرعان ما لبّتها جموع المتظاهرين الذين انطلقوا نحو المبنى، وتخطوا الحواجز الأمنية، واصطدموا مع قوات الأمن، وشقّوا طريقهم إلى الداخل حيث أطلقوا العنان لغضبهم.

وفي وقت سابق الأربعاء، صوّت مجلس النواب الأمريكي، على قرار يطالب نائب الرئيس "مايك بنس"، بتفعيل التعديل 25 من الدستور، والذي يسمح له بعزل الرئيس "ترامب"، أو تنحيته عن مهامه، وهي الخطوة التي أعلن "بنس" رفضه اللجوء إليها.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات