الأربعاء 13 يناير 2021 10:15 م

في هجوم جديد، على الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" نشر "مشروع لينكولن" (وهو مجموعة من جمهوريين معارضين لسياسات ترامب)، إعلانا مصورا اتهم فيه "ترامب" بالمشاركة في جريمة وفاة المواطن الأمريكي من أصل مصري "مصطفى قاسم" داخل السجون المصرية.

 

وفى سبتمبر/ أيلول 2018، دخل "قاسم" في إضراب عن الطعام، واكتفى بشرب السوائل فقط، احتجاجا على احتجازه من قبل السلطات المصرية، حتى توفي في مشفي حكومي بمصر مطلع العام الماضي.

 وفى الإعلان الجديد، قال "مشروع لينكولن" إن "ترامب" أراد أن يبدو كرجل قويا، ولكنه غادر منصبه ضعيفا، ويده ملطخة بالدماء.

وذكر أن "ترامب" حاول تعلم من الحكام الديكتاتوريين مثل "فلاديمير بوتين" في روسيا و"عبدالفتاح السيسي" في مصر، و"محمد بن سلمان" في السعودية.

وأوضح أنه في عام 2018، جاء "السيسي" لزيارة واشنطن، والذي وصفه "ترامب" بديكتاتوره المفضل، بينما كان هناك مواطن أمريكي وهو "مصطفي قاسم" محتجزا على نحو جائر في السجون المصرية؛ لاتهامه بالتظاهر.

وأضاف أن "السيسي أراد قتله ولكن قاسم توسل إلى ترامب لمساعدته والمطالبة بإطلاق سراحه، ولكن في النهاية توفي قاسم".

وسبق لـ"مشروع لينكولن" نشر إعلانات ساحة "تايمز سكوير" بنيويورك عن وفيات كورونا في البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات