الخميس 14 يناير 2021 12:19 ص

أعلنت وسائل إعلام أمريكية، الخميس (الأربعاء بتوقيت واشنطن) استقالة "هوب هيكس"، المستشارة المقربة للرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، من منصبها، بالتزامن مع موافقة مجلس النواب على تشريع ينص على مساءلة "ترامب" وعزله.

وقالت شبكة "سي إن إن" إن "هيكس كانت غائبة عن المشهد في البيت الأبيض خلال الأسابيع الأخيرة بعد أن شعرت أن نفوذها تضاءل إثر رفضها مزاعم الرئيس بوجود تزوير في الانتخابات".

و"هوب هيكس"، التي تصفها وسائل الإعلام بـ"المرأة التي تعرف أسرار ترامب" بدأت عام 2012 علاقتها مع "إيفانكا ترامب"، قبل أن يضمها الرئيس المنتهية ولايته  إلى فريقه في أكتوبر/ تشرين الأول 2014، وكانت محط اهتمام وسائل الإعلام خلال الفترات الماضية بعد إصابة الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب" وزوجته "ميلانيا" بفيروس كورونا، حيث تم اتهامها بنقل العدوى لهما.

 وبحسب صحيفة "صن" البريطانية، في تقرير سابق، فإن "هيكس" مستشارة "ترامب"، "عاشقة الأضواء وعارضة الأزياء، التي لم تتجاوز من العمر 31 عاماً، ولم يسبق لها العمل في السياسة".

وفي وقت سابق، الأربعاء، صوت مجلس النواب الأمريكي في سابقة تاريخية، للمرة الثانية لصالح تشريع ينص على مساءلة رئيس الولايات المتحدة الحالي "دونالد ترامب"، بتهمة التحريض على التمرد في أحداث الكونجرس، ويدعو لعزله من منصبه.

واعتبر معدو المشروع أن "ترامب" حرض أنصاره على اقتحام الكونجرس وممارسة النهب والدمار والقتل فيه، مشددين على أنه أظهر بذلك أنه "سيواصل تمثيل تهديد للأمن القومي والديمقراطية والدستور حال السماح له بالبقاء في منصبه".

ودعا المشروع إلى "عزل ترامب ومحاكمته وإبعاده من مكتبه" مع منعه من تولي أي منصب في الولايات المتحدة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات