الخميس 14 يناير 2021 04:18 ص

قال وزير الخارجية الإيراني، "محمد جواد ظريف"، إن إقدام طهران على زيادة تخصيب اليورانيوم، جاء بأوامر من المرشد الأعلى "علي خامنئي".

وأوضح "ظريف"، في تصريحات نقلتها إذاعة "بي بي سي" في نسختها الفارسية، أن "تنفيذ الحكومة لقرار البرلمان بزيادة تخصيب اليورانيوم بنسبة 20% والحد من تمثيل مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية في إيران، جاء بأوامر من المرشد، علي خامنئي".

وأضاف أن "خامنئي شدد على ضرورة تنفيذ قرار البرلمان، وذلك في جلسة حضرها الرئيس حسن روحاني، ورئيس منظمة الطاقة الذرية علي أكبر صالحي، وأنا بصفتي وزيرا للخارجية".

وأشار إلى أن "عمليات تخصيب اليورانيوم بنسبة نقاء 20% بدأت بعد يومين فقط من تصريح المرشد الأعلى بضرورة تنفيذ قرار البرلمان".

وكان البرلمان الإيراني أعلن، في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عن تصويت أغلب أعضائه على مشروع قانون يلزم الحكومة بزيادة إنتاج وتخزين اليورانيوم المخصب، رغم تعارض هذه الخطوة مع بنود الاتفاق النووي المبرم بين طهران والقوى الدولية عام 2015.

وجاء مشروع القانون الإيراني بعنوان "إجراءات إستراتيجية لرفع العقوبات"، حيث طالب منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بـ"إنتاج 120 كجم من اليورانيوم بنسبة 20% سنويا وتشغيل ألف جهاز طرد مركزي IR-2m، وألف جهاز طرد IR-6 حتى مارس/آذار المقبل، وإعادة قلب مفاعل أراك الذي يعمل بالماء الثقيل".

وانتقد الاتحاد الأوروبي قرار إيران بزيادة تخصيب اليورانيوم بنسبة 20%، معتبرا هذه الخطوة "مخالفة كبيرة" في الاتفاق النووي، فيما وصفت الخارجية الأمريكية قرار زيادة التخصيب الإيراني بـ"الابتزاز النووي".

المصدر | الخليج الجديد + متابعات