الخميس 14 يناير 2021 03:43 م

أفادت وكالة الأدوية في النرويج، الخميس، بأن المتخصصين يحققون في أسباب وفاة 23 شخصًا بعد تلقيهم اللقاح المضاد لفيرفيروس كورونا المستجد.

وجاء في تقرير للوكالة أن 13 حالة من بين المتوفين تمت دراستها حتى الآن، مشيرا إلى أن الآثار الجانبية الشائعة للقاح فايزر يمكن أن تسهم في مسار أكثر خطورة للأمراض لدى كبار السن.

كما لاحظت وكالة "إن آر كي" أنه تم تسجيل جميع الوفيات بين كبار السن الذين تزيد أعمارهم عن 80 عامًا والذين يعانون من سوء الحالة الصحية.

وأوردت الوكالة أن: "هذه الحالات ليست مقلقة بشكل خاص. من الواضح أن هذا اللقاح له عامل خطر صغير جدًا، مع استثناءات قليلة عندما يتعلق الأمر بالمرضى المسنين الذين يعانون من سوء الحالة الصحية".

وإزاء ذلك، قام المعهد الوطني للصحة في النرويج بتغيير طفيف في التوصيات الخاصة بتطعيم المرضى الأكبر سنًا المصابين بأمراض خطيرة.

يذكر أن النرويج بدأت تطعيم السكان ضد فيروس كورونا المستجد بلقاح فايزر في 27 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وكان سكان دور رعاية المسنين في أوسلو أول من تلقوا التطعيمات.

 

 

 

المصدر | الخليج الجديد + وكالات