الخميس 14 يناير 2021 04:02 م

اتهم "محمد علي الحوثي"، القيادي في جماعة "أنصار الله" اليمنية (الحوثيين)، الولايات المتحدة بدعم تنظيم "القاعدة" باليمن في الوقت الذي تصف فيه أعداءها من الحوثيين بـ"الإرهابيين".

جاء ذلك عبر تغريدة لـ "الحوثي" على تويتر، أرفق بها تقريرا لموقع "ذا جراي زون"، أورد تفاصيل ما اعتبره دعما قدمته الولايات المتحدة للتنظيم الذي تدرجه على قائمتها للإرهاب.

 

 

وسلط القيادي الحوثي الضوء على ما اعتبرها مفارقة أمريكية بعد أيام من إعلان وزير الخارجية الأمريكي "مايك بومبيو" أنه ينوي إبلاغ الكونجرس بتصنيف جماعة "أنصار الله" تنظيما إرهابيا مع وضع قادتها الأبرز "عبدالملك الحوثي"، و"عبدالخالق بدر الدين الحوثي"، و"عبدالله يحيى الحاكم"، في قائمة الإرهاب.

ولقي الإعلان ترحيبا واسعا من قبل الحكومة اليمنية المعترف بها دوليا، وكذلك السعودية، التي تقود التحاف العربي ضد الحوثيين في اليمن.

واعتبر "محمد علي الحوثي"، في وقت سابق، أن "أمريكا هي مصدر الإرهاب، وأن سياسة إدارة ترامب إرهابية وتصرفاتها إرهابية"، وأضاف "أن تصرفاتها تعبر عن أزمة في التفكير".

وأكد القيادي الحوثي أن جماعته "تحتفظ بحق الرد أمام أي تصنيف يصدر من الإدارة الأمريكية بحق أنصار الله".

وكانت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية قد نشرت، في أغسطس/آب 2018، تحقيقا أورد أن التحالف العسكري العربي في اليمن، بقيادة السعودية، عقد اتفاقيات سرية مع "القاعدة" هناك، ودفع أموالا للتنظيم مقابل انسحاب مقاتليه من بعض المناطق بالبلاد.

وأشارت الوكالة آنذاك إلى أن هذه الاتفاقات تمت بعلم أمريكي، بل إن القوات الأمريكية أمنت انسحاب بعض مسلحي "القاعدة" مع العتاد والسلاح الذي نهبوه من بعض المدن، من بينها المكلا جنوبي اليمن وسبع مناطق في محافظة أبين (جنوب) ومدينة الصعيد بمحافظة شبوة (جنوب).

المصدر | الخليج الجديد