قررت وزارة التجارة في الولايات المتحدة رفع القيود عن تصدير المنتجات الأمريكية إلى السودان.

جاء ذلك حسبما أعلنت وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا)، الجمعة.

وأوضحت الوكالة أن مكتب الصناعة والأمن بوزارة التجارة الأمريكية أعلن عن تعديل لوائحه، بما يشمل رفع القيود عن تصدير منتجات إلى السودان كانت محظورة سابقا لوجوده في قائمة الإرهاب.

وأشارت إلى أن المنتجات الأمريكية المعنية تشمل البرمجيات وأجهزة الكمبيوتر والاتصالات والطائرات.

وبموجب القرار، ستتمكن الشركات الأمريكية بعد هذا الإجراء من التعامل مع السودان من دون موانع قانونية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول 2020، تلقى الكونجرس الأمريكي إخطارا من إدارة الرئيس "دونالد ترامب" بشطب السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وأعلنت السفارة الأمريكية في الخرطوم أن إلغاء تصنيف السودان كـ"دولة راعية للإرهاب" دخل حيز التنفيذ اعتبارا من 14 ديسمبر/كانون الأول 2020.

وكانت واشنطن تدرج السودان منذ عام 1993، على "قائمة الدول الراعية للإرهاب"، لاستضافته آنذاك الزعيم الراحل لتنظيم "القاعدة"، "أسامة بن لادن".

وتربط تقارير بين رفع السودان من قائمة الإرهاب واستجابته لضغوط أمريكية وإماراتية للتطبيع مع إسرائيل، رغم نفي مسؤولين سودانيين هذا الربط.

وأُعلن عن اتفاق التطبيع السوداني الإسرائيلي في 23 أكتوبر/تشرين الأول 2020، ليصبح السودان خامس دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل بعد مصر عام 1979، والأردن عام 1994، والإمارات والبحرين في سبتمبر/أيلول 2020.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات