السبت 16 يناير 2021 12:06 م

قال وزير الخارجية السعودي، الأمير "فيصل بن فرحان"، السبت، إنه بحث مع وزير الخارجية الأردني، "أيمن الصفدي" التدخلات الإيرانية والتركية في شؤون دول المنطقة والمملكة العربية السعودية.

وأضاف "بن فرحان" خلال مؤتمر صحفي مشترك مع "الصفدي"، أن زيارة وزير الخارجية الأردني جاءت "لتعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين الشقيقين، والتنسيق والتشاور المستمر فيما بيننا تجاه مجمل القضايا الإقليمية والدولية التي تهم البلدين".

 

 

وأشار الوزير السعودي إلى أنه تم التأكيد خلال الاجتماع على ضرورة التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وفقاً للمرجعيات الدولية، ومبادرات السلام العربية، وأهمية استئناف المفاوضات بين الجانبين، لتحقيق السلام في المنطقة.

وتابع: "كما ناقشنا خلال الاجتماع الأوضاع في كلٍّ من: سوريا واليمن ولبنان وليبيا، إضافة إلى التدخلات الإيرانية والتركية في شؤون دول المنطقة والمملكة العربية السعودية".

ومن جانبه وجه وزير الخارجية الأردني، "أيمن الصفدي" الشكر إلى المملكة العربية السعودية، قائلا: "نثمن للمملكة الشقيقة رعايتها لنصف مليون أردني يعملون في بلدهم الثاني المملكة العربية السعودية".

وأوضح "الصفدي" أنه بحث في السعودية القضايا الإقليمية المهمة والفرص التي "يمكن تحقيقها لصالح شعوب المنطقة".

وشدد على أن موقف الدولتين تجاه القضية الفلسطينية واحد "نريد سلاما عادلا شاملا، يجسد حل الدولتين".

وتأتي زيارة "الصفدي" للمملكة العربية السعودية، تزامنا مع توجه العاهل الأردني، الملك "عبدالله الثاني"، السبت، إلى الإمارات العربية المتحدة للقاء ولي عهد أبوظبي "محمد بن زايد"، حسب ما أعلنته وكالة الأنباء الأردنية الرسمية.

المصدر | الخليج الجديد