السبت 16 يناير 2021 09:06 م

تستعدّ الأجهزة الأمنية الأمريكية لمواجهة تجمعات مؤيدة للرئيس "دونالد ترامب" في عواصم الولايات الخمسين، من خلال إقامة الحواجز واستدعاء الحرس الوطني، في محاولة لتجنّب تكرار واقعة الهجوم على الكونجرس التي هزّت البلاد في 6 يناير/كانون الثاني الجاري، من جانب مزيجٍ من المتطرفين وأنصار "ترامب".

وحذّر مكتب التحقيقات الاتحادي "إف.بي.آي" وكالات الشرطة من احتجاجات مسلّحة محتملة في جميع عواصم الولايات، بدءاً من السبت وحتى موعد تنصيب الرئيس المنتخب "جو بايدن" في 20 يناير/كانون الثاني، يؤجّجها أنصار "ترامب" الذين يعتقدون صحة مزاعمه الكاذبة عن تزوير الانتخابات.

ومن بين الولايات التي قامت بتعبئة حرسها الوطني لتعزيز الأمن ميشيجان وفرجينيا وويسكونسن وبنسلفانيا وواشنطن، بينما قامت تكساس بإغلاق مبنى كونجرس الولاية اعتباراً من السبت وحتى يوم التنصيب.

كذلك حذّرت نشرة المعلومات المخابراتية المشتركة، الصادرة عن مكتب التحقيقات الاتحادي ووزارة الأمن الداخلي والمركز الوطني لمكافحة الإرهاب، من أن "الروايات الكاذبة" حول تزوير الانتخابات ستكون محفّزاً دائماً للجماعات المتطرفة.

وينتشر الآن آلاف من أفراد الحرس الوطني المسلحين في شوارع واشنطن، في استعراض للقوة لم يسبق له مثيل في العاصمة الأمريكية. كذلك سيتم خلال الأيام المقبلة منع الزيارات إلى عدد من المعالم الشهيرة بأنحاء البلاد.

وتعهد "مايك بنس" نائب الرئيس الأمريكي الخميس بضمان إجراء حفل تنصيب الرئيس المنتخب "جو بايدن" في أجواء آمنة.

وأعلنت الخدمة السرية في واشنطن قائمة بالممنوعات المحظور اصطحابها خلال حضور حفل التنصيب، والتي "يمكن أن تسبب مخاطر على السلامة العامة".

ومن بين تلك الممنوعات "المتفجرات، مؤشرات الليزر، رذاذ الفلفل، البخاخات، الذخيرة، الطائرات بدون طيار، الأسلحة النارية، السوائل القابلة للاشتعال، العبوات الزجاجية أو الحرارية أو المعدنية".

من جهتها، ستقوم القوات الأمنية بوضع حواجز خرسانية على العديد من الشوارع المتقاطعة على طول الشارع القريب من البيت الأبيض، وسيقوم ضباط الشرطة بفحص الأشخاص القادمين إلى وسط المدينة.

بدوره، أعلن القائم بأعمال قائد الشرطة في واشنطن "روبرت كونتي" أنه سيتم نشر ما لا يقل عن 20 ألف عنصر من الحرس الوطني في العاصمة من أجل تأمين المراسم.

يشار إلى أنه عام 2016 بلغ عدد قوات الحرس الوطني التي انتشرت لتأمين تنصيب "ترامب" رئيسا نحو 8 آلاف.

ومن المنتظر أن تشارك في مراسم تنصيب "بايدن" أعداد محدودة من العامة، بسبب وباء كورونا والتدابير الأمنية المتخذة عقب اقتحام أنصار "ترامب" مبنى الكونجرس.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز