الاثنين 18 يناير 2021 11:35 ص

كشفت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، الإثنين، أن العاهل المغربي الملك "محمد السادس" اشترط إعلان استئناف المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية، لتلبية الدعوة لزيارة إسرائيل.

ونقلت الصحيفة عن مصادر فرنسية، قولها إن العاهل المغربي، الذي تلقى دعوة رسمية من رئيس الحكومة الإسرائيلية "بنيامين نتنياهو" لزيارة إسرائيل بعد تطبيع العلاقات بين البلدين، اشترط إجراء الزيارة مع الإعلان خلالها عن استئناف مفاوضات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

كما يطالب الملك "محمد السادس" بالاجتماع مع الرئيس الفلسطيني "محمود عباس" خلال الزيارة.

وقالت الصحيفة إن رئيس مكتب الاتصال الإسرائيلي الجديد في المغرب "دافيد جوفرين"، الذي سيتوجه بعد أيام إلى الرباط، سيعمل على الدفع لإجراء هذه الزيارة.

ولفتت "معاريف" إلى أن التدخل الشخصي للملك يهدف إلى التشديد على مكانته أمام الإدارة الأمريكية الجديدة، وضمان أنها لن تتراجع عن الاعتراف بالسيادة المغربية على الصحراء الغربية، مشيرة إلى أن الملك معني أيضا بفتح قناة مكملة تتلاقى مع مبادرات السلام الفرنسية المصرية الألمانية الأردنية.

وفي وقت سابق، قال موقع "أفريكا إنتلجنس" إن الملك "محمد السادس" يحاول استغلال الحفاوة الإسرائيلية بتطبيع المغرب، لفرض شروط على تل أبيب تعلي من أسهمه كمدافع عن القضية الفلسطينية وهوية القدس، وهي الصورة التي يسوقها عن نفسه بشكل مستمر.

ويخطط المغرب وإسرائيل لافتتاح مكتبي اتصال في كل من تل أبيب والرباط، بحلول نهاية الشهر الجاريي.

وفي 23 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وقعت المملكة المغربية وإسرائيل بالرباط، 4 اتفاقيات تتعلق بالاقتصاد والتجارة، على هامش توقيع اتفاق استئناف العلاقات بين البلدين برعاية أمريكية.

وأعلن الرئيس الأمريكي "دونالد ترامب"، في 10 ديسمبر/كانون الأول الماضي، اتفاق المغرب وإسرائيل على تطبيع العلاقات بينهما.

المصدر | الخليج الجديد