الاثنين 18 يناير 2021 11:54 ص

حصل رجل بالسعودية على قرض شخصي بقيمة 120 ألف ريال باسم زوجته لتسديد مديونية عليه، إلا أنه قام بالزواج عليها حيث علمت الزوجة من إحدى قريباتها مما دفعها لمواجهته.

وتقدمت السيدة لمكتب محاماة للاستفسار حول رفع قضية على زوجها "الذي قام بالزواج من أخرى بعد أن خدعها حسب قولها بأخذ قرض شخصي، ومساعدته في تسديد مديونية عليه، حيث كان يدعي أنه مهدد بإيقاف خدمته، بالتالي قامت بأخذ قرض شخصي بمبلغ 120 ألف ريال، نحو (32 ألف دولار) وإعطائه من أجل التسديد".

وأوضحت أنه "بعد مرور عدة أسابيع علمت عن طريق إحدى قريباتها أن زوجها حدد زواجه خلال أشهر، مما دفعها لمواجهة الزوج بذلك لكنه أنكر في البداية وبعد إصرارها لمعرفة صحة ذلك اعترف أنه سيتزوج قريبا".

وبعد مطالبتها أن يدفع لها 120 ألف ريال القرض الذي أخذته من أجله، "أنكر ذلك مما دفعها للتوجه لمكتب محاماة لمعرفة موقفها القانوني في رفع قضية عليه بفسخ النكاح والمطالبة بإرجاع المبلغ الذي أخذه منها".

وسبق أن حث عضو هيئة كبار العلماء السعودية المستشار في الديوان الملكي "عبدالله المطلق"، الشباب السعودي، على تعدد الزوجات، لحل مشكلة العنوسة والمطلقات.

كما دعا النساء إلى إعانة أزواجهن على العدل في ذلك.

المصدر | الخليج الجديد