الاثنين 18 يناير 2021 11:25 م

أثار وزير الخارجية الإيراني "محمد جواد ظريف" التكهنات حول احتمال خوضه الانتخابات الرئاسية، المقرر إجراؤها في يونيور/حزيران المقبل، وذلك في مقابلة أجرتها معه صحيفة "همدلي" الإيرانية، الإثنين، وتناقلتها وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق واسع.

وقال "ظريف": "أفضل العمل كمحاضر بالجامعة بعد انتهاء فترة منصبي، لكن المرء لا يمكنه تغيير مشيئة الله أو النضال ضدها".

وهذ هي المرة الأولى التي لا ينفي فيها "ظريف" بشدة كل الأسئلة بشأن خوضه الانتخابات الرئاسية.

لكن من غير الواضح ما إذا كان "ظريف" يشير بتصريحه إلى ترشحه للرئاسة أم الاستمرار في منصبه كوزير للخارجية في حكومة جديدة.

غير أن العديد من مراقبي الشأن الإيراني رجحوا أن "ظريف" يخطط للترشح للمنصب الذي يتولاه حاليا "حسن روحاني"، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء الألمانية.

ونفى "ظريف" ارتباطه بعلاقة صداقة مع الرئيس الأمريكي المنتختب "جو بايدن"، مشيرا إلى "لقاءات ومباحثات متعددة" جرت بينهما، عندما كان "ظريف" رئيسا للبعثة الإيرانية في الأمم المتحدة، وكان "بايدن" عضوا في مجلس الشيوخ الأمريكي.

ووصف "ظريف" الرئيس الأمريكي المنتخب بأنه "رجل ذكي ومخضرم، ولديه مهارة كبيرة في العلاقات الخارجية".

وترى أحزاب وجهات إصلاحية في إيران أن "ظريف" لديه رصيد اجتماعي كبير في الشارع الإيراني وبين النخب، لذلك يُنظر إليه كمرشح رئاسي محتمل يمكن التوافق على ترشيحه بين القوى الإصلاحية.

المصدر | الخليج الجديد + د ب أ