أكدت أرملة البحار البحريني "محمد حيان" تصميمها على مقاضاة الدوحة على خلفية مصرع زوجها بسلاح دوريات أمن السواحل والحدود بدولة قطر، ما يصب باتجاه مزيد من التصعيد من جانب البحرين تجاه قطر رغم إعلان المصالحة الخليجية.

ونقلت صحيفة "أخبار الخليج"  البحرينية عن أرملة الصياد أن زوجها لقي مصرعه اثناء ممارسته مهنة الصيد بحثا عن الرزق، مشددة على عدم ضياع الحق الخاص المترتب على مقتل زوجها، الذي "رحل تاركا طفلتيه قبل أن يفرح بهما"، حسب تعبيرها.

وأضافت: "عزائي وعائلتي فيما لقيناه من اهتمام ورعاية ودعم من جلالة الملك (حمد بن عيسى آل خليفة)، بعد أن أمر بتوفير مسكن خاص بنا"، مشيدة بمتابعة وزارة الداخلية لظروفها واهتمامها بالصيادين وحل مشكلاتهم.

وتابعت أنها مستمرة في قضيتها ضد من تسببوا في قتل زوجها من دون ذنب، مشيرة إلى أنها تتذكر زوجها عندما تتابع "أحوال البحارة وما يتعرضون له من مضايقات قطرية ومطاردات اثناء خروجهم بحثا عن الرزق"، حسب قولها.

وشددت زوجة البحار البحريني الراحل على أن "مقاضاة من قتلوا زوجها أقل شيء يمكن أن تفتخر به أمام أبنائها".

وبعد أيام من المصالحة الخليجية، أعلنت البحرين فتح أجوائها أمام الطائرات القطرية، كما دعت الدوحة لإرسال وفد رسمي إلى المنامة، لبدء مباحثات ثنائية بين البلدين، لحل القضايا المعلقة بينهما، لكن إعلامها استمر في مهاجمة سياسة الدوحة فيما يتعلق بالصيادين.

والأحد الماضي، أعلنت الحكومة البحرينية، الأحد، الاستيلاء على 130 منزلا تعود لأسرة "خالد المسند" القطرية، في قرار من شأنه أن يعكر صفو مسارات التقارب بين البلدين.

وأعلنت وزارة الأشغال وشؤون البلديات والتخطيط العمراني أن "تم استملاك هذه العقارات من أجل توسعة منشآت حكومية، حسب طلب وزارة الداخلية".

ووفق الإعلامي البحريني "عادل مرزوق"، تشير الأنباء إلى أن "الأملاك التي تم إخضاعها لقانون الاستملاك البحريني تعود إلى رجل الأعمال القطري خالد المسند وأولاده، وهو أخو الشيخة "موزة بنت ناصر المسند"، والدة أمير قطر الشيخ "تميم بن حمد آل ثاني".

والثلاثاء، أرجعت البحرين السبب وراء توقيف قطريين، على منفذ جسر الملك "فهد"، الثلاثاء، إلى عدم اتباعهم الإجراءات التنظيمية المطلوبة، وفقا لما أوردته وكالة الأنباء البحرينية.

وشدد الوكيل المساعد للمنافذ والبحث والمتابعة على أن الإجراءات المذكورة تتمثل في الحصول على الموافقة عبر التسجيل في الموقع الإلكتروني المخصص لذلك.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات