الأربعاء 20 يناير 2021 01:13 م

زعمت فتاة تدعى "فيدرا"، تقيم في دولة الإمارات العربية المتحدة، تعرضها للتحرش من جانب لاعب منتخب مصر ونادي باوك اليوناني لكرة القدم، "عمرو وردة"، وذلك عبر تطبيق "إنستجرام".

ونشرت الفتاة عبر خاصية ستوري في "إنستجرام"، بعض التسجيلات الصوتية والرسائل، التي تزعم أنها لـ"عمرو وردة"، مع التعليق عليها بهاشتاج "عمرو وردة متحرش".

وقالت الفتاة، إن النجم المصري طلب منها أن تذهب إليه في الفندق على أنها زوجته لكنها رفضت بداعي أنه لا يعرفها بشكل كاف ليتطرق معها في الحديث إلى مثل هذه الأمور.

وذكرت الفتاة أيضا، أن "عمرو وردة" بدأ التحدث معها عبر موقع التواصل الاجتماعي "سناب شات" وطالبها بزيارته في منزله، وبعد رفضها سبها وهددها بإرسال الرسائل لأهلها.

وهذه ليست المرة الأولى التي يُتهم فيها "عمرو وردة" بالتحرش، فله سوابق عدة، أبرزها في 2019 عندما استبعد من معسكر منتخب مصر في بطولة كأس أمم أفريقيا، بعدما اتهمته عارضة أزياء مكسيكية بمحاولة التحرش بها.

واتهم أيضا بالتحرش بصحفية يونانية، كما اتهمته الصحافة البرتغالية، بالتحرش باثنتين من زوجات لاعبي فريقه السابق فيرينسي البرتغالي.

 علاوة على تسريب محادثة فاضحة له مع إحدى الفتيات أثناء تواجده مع منتخب مصر في مباريات كأس الأمم الأفريقية الأخيرة 2019، ما أثار جدلا وتسبب في طرده من معسكر الفريق، قبل أن يعود، بعد تدخل عدد من زملائه وأبرزهم النجم "محمد صلاح"، لاعب ليفربول الإنجليزي.

وأكد "عمرو وردة" أكثر من مرة أنه بريء من تلك التهم.

المصدر | الخليج الجديد + وكالات