الأربعاء 20 يناير 2021 04:48 م

علق آخر سفير مصري في قطر على بيان وزارة الخارجية المصرية حول عودة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وقطر، معربا عن أمله في التزام كل الأطراف بتعهداتها.

وأعرب السفير "محمد مرسي" في تصريحات لـ"المصري اليوم" عن أمله في أن تلتزم كل الأطراف بتعهداتها وأن تبدي حسن نواياها في إزالة مسببات الأزمة التي كلفت الجانبين على حد سواء الكثير.

وقال "مرسي" إنه يأمل في أن تؤدي خطوة عودة العلاقات الدبلوماسية بين مصر وقطر والتي يتوقع أن تتم إجراءاتها التنفيذية قريبا والتي منها رفع التمثيل الدبلوماسي إلى مستوى السفراء وأيضا عودة السفراء إلى القاهرة والدوحة، خاصة إذا التزم الجانبان بتفاهمات قمة العلا.

وعبر "مرسي" عن أمله في أن تسهم تلك الخطوة في عودة أوضاع العمالة المصرية في قطر إلى طبيعتها السابقة وأن تزال المعوقات والإجراءات التي تعرض لها أبناء الجالية المصرية في قطر في الفترة الماضية نتيجة لتداعيات هذه الأزمة.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الخارجية المصرية، أن القاهرة والدوحة تبادلتا مذكرتين رسميتين، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وقالت الخارجية المصرية في بيان لها: "اتصالا بالخطوات التنفيذية في إطار تنفيذ الالتزامات المتبادلة الواردة ببيان العلا، تبادلت جمهورية مصر العربية، اليوم 20 يناير/كانون الثاني الجاري، ودولة قطر مذكرتين رسميتين، حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما".

واستأنفت الخطوط الجوية القطرية الرحلات الجوية إلى مصر بدءا من 18 يناير/كانون الثاني الجاري بواقع رحلة يومية، وإلى مطار برج العرب بالإسكندرية يوم 25 يناير/كانون الثاني الجاري بواقع رحلتين أسبوعيا.

وكانت وزارة الطيران المدنى قررت إعادة فتح الأجواء المصرية أمام الطيران القطرى فى الدقيقة الأولى ليوم الثلاثاء 12 يناير/كانون الثاني الجاري، وذلك بعد قرار إغلاق المجال الجوى الذى استمر لقرابة 3 سنوات.

وقبل أيام، وقع قادة دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة لمصر، بيان العلا الذي تضمن إنهاء الأزمة الخليجية المستمرة منذ 3 سنوات.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات