الخميس 21 يناير 2021 09:42 ص

سقط 28 قتيلا وأكثر من 70 جريحا، الخميس، في تفجيرين انتحاريين ضربا العاصمة العراقية بغداد.

وفجر انتحاري نفسه في سوق لبيع الملابس بساحة الطيران وسط بغداد، قبل أن يقوم انتحاري ثان بتفجير نفسه بعدما تجمع مواطنون لإنقاذ المصابين، حسب قناة "العربية".

ومن المتوقع ارتفاع حصيلة القتلى والجرحى، لا سيما أن التفجيرين وقعا وسط سوق مكتظة.

وقال ناطق القائد العام للجيش، "يحيى رسول"، في تصريحات إعلامية، إن الانتحاريين فجرا نفسيهما أثناء ملاحقتهما من قبل القوات الأمنية في منطقة الباب الشرقي ببغداد.

وسارعت السلطات الأمنية إلى إغلاق المنطقة الخضراء الحكومية، ومنع دخولها لغير حاملي تصاريح الدخول.

فيما أعلنت وزارة الصحة استنفار جميع المؤسسات الصحية والطبية لاستقبال جرحى التفجير.

ولم تعرف بعد هوية الانتحاريين، كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير حتى الساعة 10:00 بتوقيت جرينتش، لكن تنظيم "الدولة" الإرهابي سبق أن نفذ هجمات مماثلة.

وقبل 3 سنوات، شهدت المنطقة ذاتها، تفجيرا انتحاريا أوقع 31 قتيلا.

 

المصدر | الخليج الجديد + العربية