الجمعة 22 يناير 2021 11:30 ص

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل صورا ومقاطع فيديو تظهر رفع العلمين السعودي والمصري على سفارتي المملكة ومصر في العاصمة القطرية الدوحة، بعد المصالحة الخليجية.

ورُفع علما البلدين، الخميس، فوق مباني سفارتيهما، إيذانا باستئناف العلاقات الدبلوماسية مع قطر بعد قمة العلا في السعودية في 5 يناير/كانون الثاني الجاري، التي أنهت الأزمة الخليجية.

وبالتزامن، تداول معلقون قطريون صورا لرفع علم بلادهم فوق السفارة القطرية بالقاهرة.

وكانت السفارة السعودية في الدوحة مغلقة منذ 5 يونيو/حزيران 2017، منذ إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات مع قطر، بينما كانت اليونان تمثل المصالح المصرية في قطر، وكانت تضع علمها على السفارة المصرية، منذ ذلك التاريخ.

والسبت الماضي، قال وزير الخارجية السعودي "فيصل بن فرحان" إن المملكة تنوي إعادة فتح سفارتها في قطر في الأيام القليلة المقبلة.

وتحدث "بن فرحان"، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الأردني "أيمن الصفدي"، عن عزم السعودية على "استعادة كامل العلاقات الدبلوماسية مع قطر"، وأكد أن إعادة فتح سفارة الرياض في الدوحة سيأتي "بعد استكمال الإجراءات اللازمة خلال أيام"، موضحا أن ذلك مجرد مسألة لوجستية.

والأربعاء الماضي، قالت وزارة الخارجية المصرية إنها تبادلت مع دولة قطر مذكرتين رسميتين؛ حيث اتفقت الدولتان بموجبهما على استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وأسدلت قمة العلا الأخيرة، التي استضافتها السعودية، الستار على الأزمة الخليجية التي مثلت أكبر خطر هدد كيان دول مجلس التعاون، بعد إعلان السعودية والإمارات والبحرين، إضافة إلى مصر، قطع العلاقات مع قطر وحصارها، بزعم دعمها للإرهاب، وهو ما نفته الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات