الاثنين 25 يناير 2021 06:08 م

قدم الأمين العام لمجلس الوزراء الكويتي "عبداللطيف الروضان"، الإثنين، استقالته من منصبه بعد قضائه قرابة 3 عقود في موقعه.

وأعلن مجلس الوزراء الكويتي، عبر "تويتر"، عن استقالة "الروضان"، مقدماً له الشكر على ما قدمه طيلة فترة توليه المنصب.

وذكر حساب المجلس أن "رئيس مجلس الوزراء يعبر باسمه وباسم أخته وإخوانه الوزراء وكافة العاملين بالأمانة العامة لمجلس الوزراء عن اسمى آيات الشكر والعرفان للأمين العام عبداللطيف عبدالله الروضان الوزراء الذي تقدم باستقالته".

وأشاد المجلس بعطاء "الروضان" وتفانيه في خدمة الكويت بكافة الظروف والأزمات والتحديات، معبراً عن شكره وتقديره للجهود المخلصة التي قام بها خلال مدة خدمته.

 

وعن أسباب تقديم الاستقالة، قال "الروضان": "دخلنا بثوب نظيف وسنخرج بثوب نظيف، وما يحدث أمر طبيعي، ولا بد من إفساح المجال أمام الكفاءات الوطنية ممن عملنا معهم ونعرفهم حق المعرفة"، وفقا لما نقلته صحيفة "الراي" الكويتية. 

وأعرب "الروضان" عن تفاؤله بأن الجميع سيؤدون العمل والدور المناط بهم، مشيراً إلى أن "لكل إنسان دورا ومراحل وهذه سنة الحياة".

و"الروضان" هو ثالث أمين عام لمجلس الوزراء الكويتي بعد كل من "عبداللطيف الشملان" و"عبدالعزيز العتيبي"، وتأتي استقالته بعد أسابيع من موافقة مجلس الوزراء على مشروع مرسوم بإنهاء العمل بالمراسيم الصادرة بالتعيين بدرجة وزير اعتبارا من 31 يناير/كانون الثاني الجاري لمن تجاوزت مدة تعيينهم بهذه الدرجة 4 سنوات.

ويهدف هذا المشروع إلى تحديد منصب (بدرجة وزير) بمدة 4 سنوات قابلة للتجديد وفق ضوابط ديوان الخدمة المدنية، بخلاف المعمول به سابقا، إذ كانت مدة التعيين مفتوحة.

المصدر | الخليج الجديد