الثلاثاء 26 يناير 2021 09:27 ص

كشف مسؤول أمريكي عن تبني إدارة الرئيس الحالي "جو بايدن" مبادرة جديدة للحوار مع إيران، عبر وسطاء أوروبيين.

وأضاف المسؤول، في تصريحات  لقناة "سكاي نيوز عربية"، أنه سيكون هناك مقاربة جديدة تسعى إلى التأكيد على استراتيجية الردع الأمريكية في المنطقة وإيجاد حل للنزاع مع طهران.

ولم يحدد المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن هويته، موعد إطلاق تلك المبادرة، أو طبيعة بنودها، لكنه أكد أنها ستتزامن مع اتصالات تجريها الإدارة الأمريكية مع دول خليجية وإسرائيل.

وفي سياق قريب، يقوم قائد القيادة الوسطى الأمريكية، الجنرال "كينيث ماكينزي" بزيارة إلى الشرق الأوسط، حيث سيزور للمرة الأولى وبصفته العسكرية إسرائيل.

وصرح "ماكينزي" بأن العلاقات بين الولايات المتحدة وإيران دخلت ما سماه "مرحلة الفرصة".

ومن المتوقع أن تتصدر المبادرة الأمريكية المرتقبة جدول أعمال "ماكينزي".

وأكد "ماكينزي" الذي سيزور السعودية، لـ"صوت أمريكا"، أن "هناك حسابات سياسية في إيران للوصول إلى إدارة جديدة ومعرفة ما إذا كانت الأمور ستتغير".

وأضاف: "لقد تمكنوا (الإيرانيون) إلى حد كبير من إخبار وكلائهم أن هذا ليس الوقت المناسب لإثارة الحرب".

وكان قائد القيادة المركزية الأمريكية، كشف في تصريحات لصحيفة "وول ستريت جورنال"، أن جيش بلاده يستخدم مجموعة من الموانئ والقواعد الجوية غربي السعودية، ويطور خيارات عديدة لاستخدامها في حالة حدوث صراع مع إيران.

وشهدت الأسابيع الأخيرة من ولاية الرئيس السابق "دونالد ترامب" توترا كبيرا مع طهران، وتهديدات بعمل عسكري، ردت عليه إيران بإجراء مناورات عسكرية، لكن الرئيس الأمريكي الجديد "جو بايدن" يتجه لإحداث تهدئة في منطقة الخليج.

وقال "بايدن" إنه يخطط لإعادة الولايات المتحدة في الاتفاق النووي الإيراني الذي ساعد في إبرامه في ظل إدارة الرئيس الأمريكي الأسبق "باراك أوباما"، عام 2015.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات